عاجل

تقرأ الآن:

بدأت فعليا الحملة الانتخابية البرلمانية و المؤسساتية الاوروبية.


Insight

بدأت فعليا الحملة الانتخابية البرلمانية و المؤسساتية الاوروبية.

جان كلود يونكر رئيس وزراء اللوكسمبورغ السابق اصبح مرشح احزاب اليمين و احزاب يمين الوسط الاوروبية الى منصب رئيس المفوضية الاوروبية.
بعد انتخابه مرشحا تحدث يونكر عن اوروبا و الاوروبيين فقال: لايحب ان نتحدث قفط
عن التعثر الاوروبي لكن يجب ان نتحدث امام العالم عن الاوروبيين القادرين على فعل
الكثير عندما يتوحدوا”.
جان كلود يونكر رئيس وزراء اللوكسمبورغ السابق المناهض للسياسة الليبيرالية و المنادي باوروبا اجتماعية، فضله الحزب الشعبي على المرشح الفرنسي ميشال بارنييه وهو المفوض الاوروبي لشؤون الاسواق الداخلية.
اودري تيلف من يورونيوز تابعت من دبلن اعمال مؤتمر الحزب الشعبي الاوروبي و افادت في تقريرها انه “اذا كان السباق الى رئاسة المفوضية الاوروبية قد بدأ، فلأجل الفوز ، يجب على الحزب الشعبي الاوروبي ان يغير ويعكس استطلاعات الرأي التي تشير الى تقدم طفيف للاحزاب الاشتراكية على احزاب اليمين في هذه الانتخابات”.

قناة يورونيوز الدولية التقت بالمرشح جان كلود يونكر و اجرت معه اودريه تيلف المقابلة التالية.

اودري تيلف من يورونيوز: سيد يونكر اذا تأملنا بالماضي نجد انكم في السابق لم توَفَقوا بالوصول الى قمة مؤسسات الاتحاد الاوروبي. ترشحتم عام الفين و اربعة الى رئاسة المفوضية الاوروبية و عام الفين و تسعة رغبتم برئاسة المجلس الاوروبي. ما الذي يجعلكم تعتقدون ان الثالثة ثابتة؟

جان كلود يونكر: هذه المرة وبناء على القواعد الجديدة التي وضعت، الامل موجود بالوصول الى رئاسة المفوضية الاوروبية، اذا فاز الحزب الشعبي بالانتخابات و انظر الى هذا الفوز بامل.

اودري تيلف من يورونيوز: ما الذي يدفع بسياسي فيديرالي مثلكم الى الغوص في اوروبا مرهقة متوسعة ويزداد عدد مواطنيها؟

جان كلود يونكر: في النهاية اشارك رأي الذين يعتقدون ان اوروبا تخفف من وهج قدراتها و اعتقد ان اوروبا يجب ان تهتم بالملفات الاوروبية الكبرى و المشاكل الكبرى كالبطالة والميزانيات و العملة الموحدة و السياسة الخارجية و لا يجب ان تتدخل في تنظيم شروط
الحياة اليومية للمواطنين الاوروبيين. فاوروبا اذا اهتمت كثيرا بالامور الصغيرة ستصبح لديها مشكلة كبيرة.

اودري تيلف من يورونيوز: يشار الى ان ربع المقترعين هم مع الاحزاب المناهضة
لاوروبا هل يقلقكم ذلك؟

جان كلود يونكر: يجب ان تتوحد جهود كل القوى الديموقراطية التي حملت اوروبا على الراحات منذ البدء و خلال الازمات المتتالية . هذه القوى السياسية الاوروبية يجب ان تصد المد الشعوبي و المتطرف المحدود الذهنية و المعادي للاجانب و الرافض للاجنبي فان اصبحت هذه القوى المتطرفة اكثرية سيتغير وجه القارة الاوروبية.

اودري تيلف من يورونيوز: اذا لم ينل الحزب الشعبي الاكثرية و نتيجة لذلك لم تُنتَخبوا على راس المفوضية الاوروبية فهل ستترشحون لمنصب رئيس المجلس الاوروبي؟

جان كلود يونكر: انطلق من فكرة ان الحزب الشعبي سيربح الانتخابات البرلمانية الاوروبية و هذا يعني ان المسالة التي تشيرين اليها لن تطرح.

اودري تيلف من يورونيوز: لقد التزم الحزب الشعبي الاوروبي بالسياسات التقشفية ولم
يكن الامر لصالحه انتخابيا فماذا تقترحون اليوم على الاوروبيين؟

جان كلود يونكر: ان السياسات التقشفية كانت ضرورية فزيادة دين عام على الدين العام لا يشكل حلا للازمات المالية. فالذين يراكمون الديون لا يمكنهم ان يؤمنوا نموا اقتصاديا و لا فرص عمل و العكس هو صحيح لكن ما يطلق عليه اسم السياسة التقشفية ليس من صنع
الحزب الشعبي الاوروبي فالاشتراكيون يحاولون التهرب من المسؤولية التي كانت لديهم
اثناء الازمة.

بعد اللقاء مع المرشح جان كلود يونكر ولاجل التمعن باختيارات الحزب الشعبي الاوروبي استضفنا في استوديوهات يورونيوز في بروكسل الصحفي و المحلل السياسي جان كاترومير واجاب على اسئلة مارغاريتا سفورزا.

مارغاريتا سفورزا من يورونيوز: جان كاترومير اهلا بكم في يورونيوز . سنتحدث عن اختيار احزاب يمين الوسط الاوروبية لديناصور سياسي هو جان كلود يونكر كمرشح لرئاسة المفوضية الاوروبية. لم برأيكم غابت الوجوه الجديدية عن الترشح؟

جان كاترومير الصحفي و المحلل السياسي: جان كلود يونكر يمكن ان يشبه بديناصور السياسة الاوروبية, لقد حضر كل القمم الاوروبية على مدى عشرين عاما و على مدى ثماني سنوات ترأس مجموعة اليورو التي تتألف من مجموع وزراء مالية منطقة اليورو، و ادار ازمة اليورو . وعندما يكون انسان في الحكم لفترة طويلة قد يبدو تجدده صعبا.

مارغاريتا سفورزا من يورونيوز: جان كلود يونكر يصور كرجل اليورو فهل من اثر
سلبي لذلك على الراي العام الاوروبي ؟

جان كاترومير الصحفي و المحلل السياسي: لم يقصد جان كلود يونكر اي بلد وُضِعت له خطة انقاذية و لم يقنع شعوب هذه الدول بهذه الخطط و صورته هي صورة الانسان المتخصص الجامع الفيديرالي الذي يؤمن باوروبا الدول لا اوروبا الحكومات.

مارغاريتا سفورزا من يورونيوز: اكتفى جان كلود يونكر بتاييد الذي ناله من انجيلا ميركيل و لم يقم بحملة انتخابية. لماذا؟.

جان كاترومير الصحفي و المحلل السياسي: لقد قام بالحملة الانتخابية عنه ميشال بارنييه الذ ي قصد الصحف و الاحزاب و تنقل في اوروبا و جان كلود يونكر قصد انجيلا ميركيل التي رشحته لانه وقبل كل شيء آت من نادي الرؤساء و هو بالنسبة لانجيلا ميركيل انسب من المفوض بارنييه و يمكن السيطرة عليه.

مارغاريتا سفورزا من يورونيوز: هل سنشهد بعد الانتخابات الاوروبية امكانية ظهور ترشيحات جديدة يقدمها قادة الدول الاوروبية؟

جان كاترومير الصحفي و المحلل السياسي: سيجتمع القادة الاوروبيون في السابع و العشرين من ايار مايو و اعتقد انهم سيعينون جان كلود يونكر في موقع رئيس المجلس الاوروبي و هذا الامر قاله و يردده جان كلود يونكر للصحفيين منذ مدة لان عمل رئيس المفوضية الاوروبي مرهق و يونكر يفضل مركز رئيس المجلس الرئاسي الاوروبي وبعد ان يعينوه سوف يقومون باقتراح اسماء فيشيرون الى رئيس استوني او مالطي سابق للوزراء من يدري فطويلة هي لائحة رؤساء الحكومات السابقين واعتقد ان هذا ما سيحدث.

مارغاريتا سفورزا من يورونيوز: غداة الانتخابات اذا حصل و تم اختيار مرشحين جدد فاية رسالة ستوجه الى الراي العام؟

جان كاترومير الصحفي و المحلل السياسي: الامر كارثي لو حصل لان كافة الاحزاب الاوروبية ستقوم بحملات هادفة مشيرة الى ان تعيين رئيس جديد للمفوضية الاوروبية يفرض انتخابا يختلف عن انتخاب المواطنين للبرلمانيين الذين يشرعون و ينظمون. واذا في اللحظة الاخيرة .قال القادة ان الخيار النهائي يعود لهم و لم يحترموا الخيار الشعبي ستزداد بشكل مكثف الحملات المناهضة لاوروبا.