عاجل

التوظيف في الولايات المتحدة الأمريكية، ارتفع في شهر شباط/فبراير، مبقياً الاحتياطي الاتحادي على الطريق المفضي إلى تخفيف برنامج التحفيز النقدي الطموح.

وزارة العمل الامريكية تحدثت عن ارتفاع الوظائف غير الزراعية بواقع مائة وخمسعة وسبعين ألفاً الشهر الماضي، في أدنى معدل للبطالة منذ خمس سنوات، أي ستة وسبعة في المائة، ولو أن العوامل الجوية أثرت في رفع نسبة البطالة مقارنة بشهر كانون الثاني/يناير الذي سجل ستة وستة في المائة.
الإقتصاد نما بمعدل سنوي ثلاثة وسبعة في المائة في النصف الثاني من عام ألفين وثلاثة عشر، مغذياً الآمال بمسار نمو مستدام.

الاحتياطي الإتحادي برئاسة جانيت يلين، كان قد حدد معدل بطالة يعادل ستة وخمسة في المائة، لتخفيض معدلات الفائدة. يلين تعهدت في إحاطتها أمام الكونغرس، بالاستمرار في المسار الذي حدده سلفها بن برنانكي، وقالت إنها فوجئت أن وتيرة خلق فرص العمل في الشهرين الماضيين كانت أبطأ مما كان متوقعاً.