عاجل

تقرأ الآن:

الروس يضيقون الخناق على الصحفيين في شبه جزيرة القرم


أوكرانيا

الروس يضيقون الخناق على الصحفيين في شبه جزيرة القرم

صحفيون يعملون تحت الضغط في شبه جزيرة القرم الأوكرانية، من جنسيات مختلفة يتعرضون للتهديد ولهجمات محتملة في كل وقت.
منظمة العفو الدولية تخشى على سلامة مهنة المتاعب.

بث قناة التلفزيون الأوكراني 1 +1 انقطع فجأة في شبه جزيرة القرم يوم الخميس، في اليوم ذاته الذي صوت فيه البرلمان الإقليمي لصالح انهيار كامل لهذه المنطقة الذاتية الحكم التابعة لكييف.

ليديا تاران مقدمة برامج في قناة 1+1 :” تردد القناة تم احتلاله الآن من قبل قناة روسيا، نحن نشعر بالغضب من أن مواطني أوكرانيا كما سكان شبه جزيرة القرم، هم مواطنون أولا وقبل كل شيء من أوكرانيا، وحرمانهم من الحق في المعلومات الموضوعية يتم تجريده من قنوات البلد الذي يعيشون فيه.”

وفقا لمقدمة البرامج ليديا تعرض مجموعة من الصحفين في قناة 1+1 إلى اعتداءات في شبه جزيرة القرم من قبل أشخاص موالين لروسيا.

ومن الجانب الروسي ارتفعت حدة التوتر للدفاع عن الصحفيين، يوم الاثنين أعرب وزير الشؤون الخارجية الروسي عن استيائه من السلطات الأوكرانية التي تمنع عمل الصحفيين في أوكرانيا.

“قوات الأمن في دنيبور بيتوفيسك ألقت القبض على سبعة صحفيين روس بحجة أنهم يهتمون فقط ببعض القضايا الحساسة، بعبارة أخرى حرية وسائل الاعلام باتت على المحك.”

قبل أسبوع استهلت حرب إعلامية بين الصحفيين الأوكرانيين والروس ، حرب الرسائل المفتوحة.

الصحفيون الأوكرانيون يتهمون الروس بالقيام بالدعاية لصالح موسكو.

في الثاني من مارس الجاري، طالب نواب أكبر المجموعات الإعلامية في أوكرانيا من الروس بالقيام بعمل موضوعي.

“نطلب منكم تغطية متوازنة وموضوعية للأحداث التي تجري اليوم في أوكرانيا. نحن نطلب منكم أن تتفهموا وتدعموا موقف جميع القنوات التلفزيونية الأوكرانية المركزية والنظر بمسؤولية وأخذ كل كلمة بعين الاعتبار، ليس لدينا أي حق في إثارة العداء بين الشعب الروسي والأوكراني الشقيق، في بث معلومات لم يتم التحقق منها من أجل تغيير الواقع.”

في اليوم التالي قام رؤساء قنوات التلفزيون الروسية الرئيسية بالرد على التلفزيون الأوكراني:
“فيما يتعلق بالموضوعية والمسؤولية، نود أن نناشدكم بنداء مماثل. دعونا نكون موضوعيين ومسؤولين، دعونا نزن الكلمات وكبح جماح العواطف، دعونا لا نفعل ذلك بصرف النظر عما أصبح تقليدا في السنوات الأخيرة، ولكن معا بالتأكيد سوف نعطي صورة موضوعية للواقع.الذي بات بالنسبة لنا جميعا الآن أهم شيء.”

أشرطة فيديو نشرت على موقع يوتيوب بتثها قناة أوكرانية تظهر رجلا يرتدي زيا عسكريا ويخفي وجهه وهو يركض وراء صحفي بلغاري قبل أن يسقطه أرضا ويشهر مسدسا ويصوبه على رأسه.
حادث يظهر وجود مناخ متدهور في شبه جزيرة القرم، الصحفيون الأوكرانيون وحتى الأجانب باتوا هدفا على نحو متزايد للنشطاء المواليين لروسيا.