عاجل

تقرأ الآن:

اتصالات فاشلة بين بوتين وميركيل حول الأزمة الأوكرانية


أوكرانيا

اتصالات فاشلة بين بوتين وميركيل حول الأزمة الأوكرانية

في اتصال هاتفي مع المستشارة الألمانية آنجيلا ميركيل أمس الأحد، قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن لسكان إقليم القرم الحقَّ في أن يُطالبوا بالانضمام إلى الاتحاد الفيدرالي الروسي. وانتهى الاتصال على خلاف حيث أن هذه النزعة الانفصالية، برأي ميركيل، تتعارض مع القوانين الأوكرانية وحتى مع القانون الدولي.
لكن بوتين حرص على التأكيد لرئيس الوزراء البريطاني ديفيد كامرون، حسب لندن، بأنه يعمل من أجل التوصل إلى حل دبلوماسي للأزمة الأوكرانية.
وفيما يجري الاستعداد لتنظيم الاستفتاء حول انضمام القرم إلى روسيا في السادس عشر من الشهر الجاري، يتواصل انتشار الميليشيات التي توصف بالموالية لروسيا في نقاط إستراتيجية من القرم حيث سيطرت على ثاني قاعدة عسكرية جوية محلية وبرج مراقبة قرب بلدة ساكي، إضافة إلى مراكز حدودية.
في المقابل، تستعد سلطات كييف لتوقيع الشق السياسي من اتفاق الشراكة مع الاتحاد الأروبي، الذي كان السببَ في كل الاضطرابات التي تعيشها أوكرانيا، في السابع عشر أو في الحادي والعشرين من الشهر الجاري.
وقد بدأت الأزمة الاوكرانية منذ أن تراجع الرئيس المنتخَب المعزول فيكتور يانوكوفيتش عن توقيع اتفاق الشراكة مع بروكسل مستبدلا إياه باتفاق إستراتيجي مع روسيا.كْييف تحاول طمأنة مواطنيها بعرض صُوَرٍ عن استعدادات عسكرية جوية للتحرك عندما تقتضي الضرورة.