عاجل

بعدما استعرض ما قالت إسرائيل إنها صواريخ مضبوطة قادمة من إيران، وكانت متجهة إلى قطاع غزة، انتقد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ما وصفه “بنفاق” المجتمع الدولي في ما يتعلق بإيران. ودعا الغرب إلى ألا ينخدع بالممارسات الدبلوماسية لطهران بشأن برنامجها النووي.

وقال نتنياهو في مؤتمر صحافي عقده الإثنين في إيلات جنوب إسرائيل، حيث تم عرض الأسلحة على الصحافيين: “ إن العالم يريد أن يخدع نفسه بأن إيران غيرت نواياها في الحصول على أسلحة نووية. كل ما سمعته هو ادانات خفيفة لإيران من جانب المجتمع الدولي على هذه الشحنة القاتلة.”

وكانت إسرائيل أعلنت في الخامس من الشهر الجاري أنها ضبطت سفينة في البحر الأحمر تحمل أسلحة، قال الجيش الإسرائيلي إن من بينها 40 صاروخ أرض أرض من طراز “أم 302” مصنوعة في سوريا، وقادرة على ضرب معظم مناطق إسرائيل من قطاع غزة.

وقدم ضباط المخابرات الإسرائيلية لنتنياهو تقريرا بشأن الأسلحة، ووثائق الشحن التي توضح صلة إيران بهذه الأسلحة. لكن طهران وحركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة رفضتا الاتهامات الإسرائيلية بوصفها تلفيقات.