عاجل

تتواصل محاكمة العداء الجنوب افريقي المبتور الساقين أوسكار بيستوريوس حيث مثل من جديد أمام القضاء لإتهامه بقتل صديقته عارضة الأزياء ريفا ستينكامب عمدا في يوم عيد العشاق العام الماضي. بيستوريوس دفع ببراءته بخصوص تهمة القتل العمد وبثلاث تهم أخرى تتعلق بالأسلحة.

ولم ينف العداء الحائز على عدة ميداليات في أولمبياد ذوي الإحتياجات الخاصة، أن يكون مطلق النار عبر باب الحمام المغلق في مقر إقامته في بريتوريا. ولكن محاميه كيمي اولدويدج، الذي يعدّ أحد أفضل المحامين في جنوب افريقيا، شدد على فرضية الحادث مؤكدا أنّ الذعر تملكه وظنّ أنّ لصا دخل إلى منزله عبر نافذة الحمام. وقد افرج عن العداء بكفالة بعد اسبوع على عملية القتل.

وفي حال إدانته بتهمة القتل العمد فإن بيستوريوس الذي يبلغ من العمر سبعة وعشرين عاما يواجه عقوبة السجن مدى الحياة.