عاجل

تقرأ الآن:

الكمبيوتر في خدمة الوقاية من الزلازل


عالم الغد

الكمبيوتر في خدمة الوقاية من الزلازل

“الزلازل إزهاق للأرواح ، وتدمير للمباني ، وللبنية التحتية للطرق . فهل هناك طريقة لحماية مدننا من خلال تكنولوجيا الكمبيوتر ؟ سنرى ذلك في برنامج “عالم الغد ! “

لا يمكن منع وقوع الزلازل الا ان التكنولوجيا الجديدة بوسعها اعداد البنية التحتية لمواجهة الكارثة.

هل بني هذا الجسر بشكل يتحمل معه الزلازل. ان لم يكن كذلك هل يمكن ان نتاكد من ذلك مسبقا لتفادي العواقب الوخيمة؟ نحن في ايطاليا حيث يعكف الباحثون على ايجاد الاجابة على هذه الاسئلة.

هذه عملية محاكاة زلزال في مختبر مركز البحوث المشتركة للمفوضية الأوروبية في ايطاليا.

سيتم اختبار قوة رصيفين من أرصفة الجسر . انها تصميم نموذجي للعديد من الجسور التي بنيت قبل 50 عاما ، عندما كانت الحماية التامة من الزلازل ليست شرطا البناء.

يقول مارتن Poljanšek ، الباحث في الهندسة المدنية، وفي المختبر الأوروبي :

“ هذان المحركان سيحاكيان واقع ما يمكن ان يحدث في الجزء العلوي من الرصيف اثناء حركة الزلزال من الارض. لذلك سيتحرك الرصيف في هذا الاتجاه ذهابا وايابا.”

اجهزة الاستشعار والكاميرات ستسجل تشوهات الارصفة اثناء الاختبار. وهذه البيانات دعم وسائل وأدوات جديدة لتقويم المخاطر الزلزالية للجسور.

يقول ارتور بينتو فييرا ، رئيس وحدة ، المختبر الأوروبي :

“ يهدف هذا المشروع الى ان يكون مرجعا ومثالا يحتذى على نطاق واسع ليعزز الهياكل الأوروبية مثل الجسور من أجل مقاومة الزلازل على نحو أفضل. “

وهكذا تبدأ التجربة .

“ للوهلة الأولى، لا نستطيع أن نرى الكثير من الاهتزاز. ولكن دعونا نشغل فيديو تسجيل بضع مرات أسرع “ .

يوضح مارتن Poljanšek ، باحث في الهندسة المدنية، و المختبر الأوروبي قائلا:

“ الزلزال يستمر ربما 10 او 15 او 20 ثانية ، وهنا ، في مختبرنا ، يستمر الاختبار لمدة 3 او 4 ، وربما 5 ساعات ولكن هذا يسمح بمتابعة كيف يتدرج الضرر طوال دورة كاملة للزلزال “ .

يتابع المهندسون والعلماء تفاوت الاضرار التي تحدث في الجسر من خلال ما يسميه العلماء “ المحاكاة الحاسوبية المادية على الانترنت” .

يقول بيير Pegon المشرف على التجربة في المختبر الأوروبي:

“ الكمبيوتر يوفر لنا بيانات الاختبار عن جميع ارصفة الجسر. وبمعايرة هذين الرصيفين يمكننا تعميم النموذج على جميع الارصفة.”

وهكذا يساعد النموذج الافتراضي على اختيار افضل الحلول كان تتم عملية تحديث للجسر القديم عبر عزلة زلزالية او اصلاح الضرر بعد وقوع زلزال محتمل وهو اقل تكلفة.

يقول فابيو Taucer ، خبير الزلازل والهندسة في مركز البحوث المشتركة:

“ اولا اكد هذا الاختبار ان الجسور التي بنيت في الخمسينيات والستينيات من القرن الماضي اكثر عرضة للزلازل من الناحيتين الامنية والاقتصادية. ثانيا اكد الاختبار ان قاعدة العزلة هي وسيلة فعالة لحماية الجسر وبقائه صالحا للاستعمال بعد حدوث الزلازل.”

URL http://elsa.jrc.ec.europa.eu/

اختيار المحرر

المقال المقبل
برنامج اوروبي لتحويل البيتزا الى طبق صحي قليل الدسم

عالم الغد

برنامج اوروبي لتحويل البيتزا الى طبق صحي قليل الدسم