عاجل

تقرأ الآن:

تركيا: تظاهرات بعد مقتل فتى متأثرا بإصابته خلال احتجاجات في ميدان تقسيم


تركيا

تركيا: تظاهرات بعد مقتل فتى متأثرا بإصابته خلال احتجاجات في ميدان تقسيم

تظاهرات احتجاج وصدامات مع الشرطة في عدة مدن تركية إثر مقتل فتى في الخامسة عشرة من العمر متأثرا بجروح أصيب بها خلال التظاهرات المناهضة للحكومة التركية في حزيران-يونيو الماضي في اسطنبول. وبعد الإعلان عن وفاة بيركين إلفان، تجمع مئات الأشخاص أمام مستشفى اسطنبول حيث رقد الفتى في غيبوبة لمدة مائتين وتسعة وستين يوما. والدة الفتى حملت رئيس الحكومة مسؤولية وفاته.

وشارك الكثيرون، وغالبيتهم من الطلاب، في عشرات التجمعات، ومعظمها كانت صامتة، في مدن عدة في البلاد، ومن بينها أنقرة واسطنبول وإزمير وأنطاليا واسكي شهير. وتجمع المشاركون حول صور القتيل.

عائلة إلفان أكدت أنّ الفتى أصيب في السادس عشر حزيران-يونيو بعدما خرج من المنزل في حي اوكميداني لشراء الخبز. وحسب شهود، فقد تلقى الفتى قنبلة مسيلة للدموع مباشرة على رأسه خلال تعرض الشرطة للتظاهرات المناهضة للحكومة، وتحرك آلاف الناشطين ضد مخطط إزالة حديقة غيزي العامة الواقعة في ميدان تقسيم الشهير في اسطنبول.

الرئيس التركي عبد الله غول أعرب عن ذهوله بعد وفاة الفتى، وقدم تعازيه إلى عائلته. ودعا أيضا الجميع إلى تفادي “ما يمكن أن ينتج عن ذلك”.