عاجل

عاجل

اليابان تحيي الذكرة الثالثة للتسونامي وحادث فوكوشيما النووي

تقرأ الآن:

اليابان تحيي الذكرة الثالثة للتسونامي وحادث فوكوشيما النووي

حجم النص Aa Aa

دقيقة صمت في كامل أرجاء اليابان في الذكرى الثالثة للمأسأة التي حلت بالبلاد في مثل هذا اليوم من العام ألفين وأحد عشر حين ضرب البلاد زلزال ومدّ بحري تسبب في حادث نووي وكارثة تعدّ الأسوأ في تاريخ اليابان منذ نهاية الحرب العالمية الثانية. جميع المؤسسات العمومية والخاصة شاركت في إحياء ذكرى هذا الحادث الذي أوقع أكثر من ثمانية عشر ألف قتيل في يوم واحد.

ثلاث سنوات مرت على الكارثة، غير أنّ إعادة إعمار الموقع النووي المنكوب متعثرة ولم يتم العثور حتى الآن على جثث جميع المفقودين. رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي أعلن تصميمه على مواصلة جهود حكومته في تسريع عملية إعادة الإعمار والنهوض بالمناطق المنكوبة.

ولا يزال هناك حوالي مائتين وسبعين ألف شخص لم يتمكنوا حتى الآن من العودة إلى منازلهم، التي دمرها المدّ البحري أو لم تعد صالحة للسكن بسبب الإشعاعات النووية. ويعيش أكثر من مائة ألف شخص حاليا في مساكن موقتة مسبقة الصنع حيث يعانون من الاكتظاظ. وبالرغم من وعود الحكومة المتكررة، إلاّ أنّ العديد من النازحين قد لا يجدون سكنا ثابتا قبل عدة سنوات إذ لم تشيد السلطات سوى ثلاثة فاصل خمسة بالمائة من المساكن الدائمة الموعودة في مناطق ايواتي ومياجي.

إلاّ أنّ حكومة آبي مصممة على معاودة تشغيل المفاعلات التي تعتبرها سلطة مراقبة المنشآت النووية آمنة، وهي تعد في الوقت نفسه بزيادة استخدام الطاقات المتجددة المحدود حاليا ببضع نقاط مئوية من إجمالي استخدام الطاقة.