عاجل

عاجل

كوالالمبور تصلي من أجل ركاب الطائرة الماليزية المفقودة منذ 3 أيام

تقرأ الآن:

كوالالمبور تصلي من أجل ركاب الطائرة الماليزية المفقودة منذ 3 أيام

حجم النص Aa Aa

في انتظار ما ستسفر عنه جهود البحث المتواصلة عن الطائرة الماليزية المفقودة منذ ثلاثة أيام، عشرات المواطنين نزلوا ليلا إلى ساحة الاستقلال في العاصمة كْوالالامبور لإشعال الشموع والصلاة من أجل ركاب الطائرة المائتيْن والتسعة والثلاثين في التفاتة رمزية تضامنية مع أهاليهم. وكان من بين المشاركين في هذا المسعى ممثلون عن الجالية الصينية في البلاد.

أحد منظمي المبادرة يقول:

“يجب أن نبقى متفائلين، لأننا إذا فقدنا الأمل مَن سيؤازر عائلات الركاب؟ فلنحافظ جميعا على هذا الأمل في نفوس أهاليهم”.

فرق الإنقاذ الماليزية والدولية لم تُفض جهودُها في البحث عن الطائرة المفقودة إلى نتائج حتى الآن. أزهار الدين عبد الرحمن المدير العام للطيران المدني في ماليزيا قال في ندوة صحفية:

“فيما يتعلق ببقعة النفط التي عثر عليها رجال الوكالة البحرية الماليزية، لقد أرسلوا عينات منها اليوم إلى دائرة الكيمياء، وقد جاءنا التقرير من هذه الهيئة حيث يقولون فيه بشكل مؤكَّد أن هذا النفط ليست الطائرة مصدرَه”.

المحققون الماليزيون غير مقتنعين حتى الآن بفرضية الاعتداء الإرهابي على الطائرة ، فيما تأكد وجود راكبيْن على الأقل ضمن المسافرين كانا يحملان جوازيْ سفر مسروقيْن حسب الشرطة الدولية أنتربول.