عاجل

ثلاث سنوات من النزاع في سوريا دون حلّ في الأفق

تقرأ الآن:

ثلاث سنوات من النزاع في سوريا دون حلّ في الأفق

حجم النص Aa Aa

النزاع في سوريا يدخل عامه الرابع دون أن تلوح في الافق أية حلول سياسية في ظل عدم وجود إستراتيجية واضحة لدى الأطراف الدوليين. ومع سقوط أكثر من مائة وأربعين ألف قتيل وتهجير أكثر من أربعة ملايين شخص وزعزعة إستقرار البلاد، باتت الصورة أكثر قتامة. وبالإضافة إلى ذلك فان المجموعة الدولية اليوم حولت أنظارها إلى أوكرانيا حيث تدور أزمة كبرى بين الروس والغرب، وهو الأمر الذي أكده المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أنطونيو غوتيريس: “ في اللحظة التي كنا فيها بحاجة إلى معظم البلدان ذات النفوذ في العالم والقادرة على العمل معا لتجاوز الخلافات ومحاولة إيجاد وسيلة لتحقيق السلام في سوريا، جاء التوتر في جميع أنحاء أوكرانيا والذي من الواضح أنه لن يُساعد في ذلك”.

الرئيس السوري بشار الأسد تفقد أوضاع المهجرين في مركز إيواء الدوير بعدرا في ريف دمشق حيث إستمع إلى إحتياجاتهم، ووعد بمواصلة تأمين مستلزماتهم الأساسية إلى أن يعود الجميع إلى منازلهم.

ميدانيا لا يزال العنف سيد الموقف حيث تستمر المواجهات بين قوات الجيش النظامي والمعارضة المسلحة بعد أن بدد فشل مفاوضات جنيف في كانون الثاني-يناير وشباط-فبراير التي جمعت لأول مرة ممثلين عن النظام السوري والمعارضة، الآمال الدبلوماسية بالتوصل إلى حل سياسي للنزاع السوري.