عاجل

تقرأ الآن:

إقليم القرم يستعد لاستفتاء الانفصال عن أوكرانيا


أوكرانيا

إقليم القرم يستعد لاستفتاء الانفصال عن أوكرانيا

الاستعدادات تأخذ مجراها في إقليم القرم ذي الغالبية الناطقة باللغة الروسية لإجراء الاستفتاء يوم الأحد حول الانضمام إلى الاتحاد الفيدرالي الروسي رغم اعتراض السلطات الأوكرانية الانتقالية في كييف وحلفائها الغربيين.موسكو تدعم تنظيم الاستفتاء ردا على ما تراه انتهاكا لاتفاقية الحادي والعشرين من فبراير بين الرئيس الأوكراني المنتخَب المعزول فيكتور يانوكوفيتش والمعارضة بإشراف أوروبي.

إحدى المقيمات في منطقة آلوبكا في القرم تعلق قائلة:

“أتمنى بصدق الانضمام إلى روسيا، لأننا تعبنا من انتظار الحياة الأفضل التي لم تأت. تعبنا من كل ما يجري هنا. الكل يلهث في حلقة مفرغة من عمل إلى آخر بحثا عن قليل من المال. نحن هنا نعمل لثلاثة أو ستة أشهر خلال الفصل السياحي فقط، أما في باقي العام، يبقى الناس قاعدين متفرجين”.

وفي خضم التحضيرات للاستفتاء في القرم، سلطات كييف تطلب الدعم من واشنطن التي حل بها رئيس الحكومة الانتقالية آرسيني ياتسينيوك ضيفا على الرئيس الامريكي باراك أوباما بالتزامن مع الموافقة المبدئية للاتحاد الأوروبي أمس الأربعاء على أول حزمة من العقوبات ضد موسكو منذ الحرب الباردة.

فيتالي كليتشكو أحد قادة المعارضة الأوكرانية للرئيس المعزول يانوكوفيتش يطعن في شرعية استفتاء القرم قائلا:

“إن الاستفتاء غير الشرعي الذي يُنظم من طرف سلطات أعلنت نفسها بنفسها سلطة في القرم وبحماية من جيش أجنبي لا تخدم في شيء مصالح المواطنين في القرم. إنهم يُحوِّلون القرم إلى بؤرة ساخنة، وفي منطقة مُعسْكرَة على هذا النحو، يصعب تصور كيف سيكون الموسم السياحي، ومصير الوظائف والأجور والكُلفة الاجتماعية”.
في منطقة ميكولايف، جنوب أوكرانيا، تجري القوات المسلحة التابعة لكْيِيفْ تدريبات عسكرية تشارك فيها عدة وحدات عسكرية في انتظار ما سيسفر عنه استفتاء القرم يوم الأحد.