عاجل

عاجل

الزاوية: نتائج الدور ثمن النهائي من دوري الأبطال

تقرأ الآن:

الزاوية: نتائج الدور ثمن النهائي من دوري الأبطال

حجم النص Aa Aa

أهلا بكم في الزاوية البرنامج الرياضي الخاص بدوري الأبطال.

لنستهل هذا العدد بتأهل أتليتيكو مدريد إلى ربع النهائي بعد مرور سبع عشرة سنة عن آخر مرة بلغ فيها هذا الدور، تأهل حقّقه بعد فوزه برباعية على ميلان في ملعب فيسانتي كالديرون.

من الجهة الأخرى خسر الروسونيري كل شيء، فبعد خروجهم من السباق نحو اللقب في الكالتشيو وكذا في كأس إيطاليا ها هم يودعون المنافسة القارية في ثمن النهائي للمرة الخامسة في مشاركاتهم الست الماضية، لنستمع لردود فعل مدربي الفريقين.

ديجو سيميوني، مدرب أتليتيكو مدريد، يقول:” نحن نتوقع صعوبة كبيرة في ربع النهائي، لذلك يجب علينا الآن أن نرتاح جيدا و نواصل في تحضير أنفسنا مع إبقاء هذه الثقة بأنّنا نؤدي
المهمّة على أحسن وجه، إنّها ثمار جهود كل واحد منّا من مسييرين وعمال وبشكل أكبر اللاعبين كما أنّ ذلك مرتبط باللعب في ملعب مذهل”.

من جهته صرّح كلارونس سيدورف، مدرب أي سي ميلان قائلا:” الأجواء هنا معروفة، أنا شخصيا أعرفها بشكل جيد جدا، نحن نعلم أنّهم يملكون مناصرين متحمسين، و لكنّها مجرد مبارة كرة القدم ضمن دوري الأبطال، اللاعبون الكبار الذين يشاركون في مباريات كبيرة يحبون اللعب في مثل هذه الأجواء، أعتقد أنّها كانت سهرة رائعة لكرة القدم إذا عاد فيها الفوز للفريق الأفضل”.

إذا كانت نتيجة مدريد بمثابة المفاجأة فإنّ الأمر لا ينطبق على ما حدث في أليانز أرينا، بايرن ميونخ، حامل اللقب أقصى أرسنال للمرة الثانية على التوالي، النادي البافاري تحكّم في المباراة خاصة في شوطها الثاني للمضي قدما في مسيرته التي قد تصبح إعادة للموسم الماضي، في المقابل الغونرس يغادرون المنافسة في ثمن النهائي وذلك للمرة الرابعة على التوالي.

مانشستر سيتي غادر أيضا المنافسة، السيتيزانس دفعوا ثمن الهزيمة بثنائية نظيفة في الذهاب أمام برشلونة الذي تألّث في ملعبه كامب نو أمام حوالي تسعين ألف متفرجا، لقد تبين وكأنّه عودة العصر الذهبي للبارسا بأداء بعيد عن ذاك الذي كلّفه ثلاثة انهزامات من ست مباريات ضمن الليغا، الثلاثية تبقى ممكنة، لكن النادي الكاتالوني الذي يبلغ ربع النهائي للسنة السابعة على التوالي مجبر على تقديم نفس الأداء لتحقيق ذلك.

سيسك فابريجاس، لاعب وسط برشلونة، صرّح قائلا:” هناك مباريات كروية مثل هذه نحب لعبها، نحن دائما نؤدي قصارى جهودنا، لم نقم بذلك جيدا في الآونة الأخيرة لكنّنا اليوم لعبنا بطريقة جيدة، علينا الآن المضي قدما والتركيز على مباراة الأحد المقبل”.

حديقة الأمراء بباريس لم تشهد أية مفاجأة، صاحب الأرض باريس سان جيرمان دخل الملعب بأفضبية الرباعية الساحقة أمام ليفركوزن، النادي الفرنسي الذي لم يكن مقنعا كعادته اقتطع تأشيرة التأهل إلى ربع النهائي للمرة الثانية على التوالي و هو ما يعد أكبر الأهداف المعلنة في بداية الموسم، المباراة شهدت عرضا جيدا للحارس سيريجو الذي تصدى لركلة جزاء.

إلى حدّ الآن تأهلت أربعة أندية نحو الدور ربع النهائي، من سيلحق بركب المتأهلين الأسبوع المقبل، بوروسيا دورتموند وريالمدريد وضعا قدما في الدور اللاحق بعد جولة الذهاب، مانشستر يونايتد مجبر على قلب الموازين، المباراة بين تشيلسي وجالطة ساراي لم يفصل فيها بعد.

إنّها نهاية الزاوية، موعدنا بكم يوم الإثنين في رحلتنا عبر مختلف البطولات الأوروبية.