عاجل

فيفندي ستدخل ثلاثة أسابيع من محادثات حصرية مع مجموعة الإتصالات نوميريكابل في محاولة لوضع اللمسات الاخيرة على صفقة لبيع وحدة اتصالات، إس إف إر ثاني مشغل للاتصالات المحمولة في فرنسا مقابل أحد عشر مليار وسبعمائة مليون يورو.
وزير الصناعة الفرنسي يبدي شكوكاً بالقول :
هذا يطرح معضلات لأن نوميريكابل بحجمها التجاري البالغ خمسة مليارات، أصغر بالمقارنة مع إس إف إر، وستقترض عشرة مليارات لشراء أكبر منها.

الوزير الفرنسي أيد عرضاً سابقاً للاستحواذ من بويج ثالث أكبر مشغل للهاتف المحمول في فرنسا، لأن من شأنه أن يقلل عدد اللاعبين في سوق الهاتف النقال الفرنسي إلى ثلاثة من أربعة وتهدئة ما أسماه المنافسة الهدامة التي دفعت الأسعار أدنى عشرين في المائة خلال العامين الماضيين.
بالنسبة لفيفندي، فإن بيع إس إف إر يتوج إصلاحاً استراتيجياً بدأ في ربيع عام ألفين واثني عشر.