عاجل

توجه الناخبون في سلوفاكيا السبت إلى مراكز الاقتراع، لانتخاب رئيس جديد للبلاد، خلفا للرئيس المحافظ المنتهية ولايته إيفان جاسباروفيتش، والذي قضى ولايتين في المنصب، ويمنعه الدستور الحالي من خوض الانتخابات مرة أخرى.

ومن المتوقع أن يتغلب رئيس الوزراء الحالي روبرت فيكو على منافسيه الثلاثة عشر.

ويرى المراقبون أن فوز “فيكو” في الانتخابات من شأنه تعزيز سلطة حزب “سمير” الديمقراطي الإشتراكي الذي يقوده فيكو، ويحتفظ بأكثر من نصف مقاعد البرلمان.

روبرت فيكو يقول: “ أنا شخص واضح من الناحية السياسية. فالناس يعرفون كل شيء عني، حيث أعيش، ما هو نوع السيارة التي أقود. ولكن الناس يعرفون أيضا أنني أعمل بجد وأحيانا نخطئ، لأن العمل هو من يجلب الخطأ.”

وتشير استطلاعات الرأي إلى عدم قدرة “فيكو” أو أشد منافسيه رجل الأعمال المستقل أندريه كيسكا على الحصول على أغلبية مطلقة والفوز بالانتخابات من الجولة الأولى.

أندريه كيسكا يقول: “ الفساد يتزايد في المجتمع ورائحة السمك تنبعث من الرأس. لا شيء من أسباب الفساد الكبيرة يتم بحثها حتى النهاية.”

هذا ومن المرجح أن تجري جولة ثانية من الانتخابات الرئاسية في سلوفاكيا بين المرشحين الإثنين الأوفر حظا في 29 مارس/آذار الجاري.