عاجل

خمسة وتسعون فاصل خمسة بالمائة من سكان شبه جزيرة القرم أكدوا رغبتهم في الإنضمام إلى روسيا خلال الإستفتاء التاريخي الذي نظم خصيصا لتقرير مصير سكان شبه الجزيرة. نتائج هذا الإستفتاء كانت متوقعة منذ أسبوعين وجاءت لتؤكد مرة أخرى رغبة المنطقة في العودة من جديد والإنضواء تحت العلم الروسي. رئيس وزراء القرم سيرغي اكسيونوف قال مخاطبا المحتفلين، الذين احتشدوا في ساحة لينين في سيمفيروبول:

“ ها نحن نعود إلى ديارنا. شبه جزيرة القرم ذاهبة إلى روسيا. مرحى أيها الرفاق، لقد نجحنا في تحقيق ذلك معا وبفضلكم. شكرا لشجاعتكم ولدعمكم، شكرا لدعم روسيا والشعب الروسي، شكراً لدعم رئيسها. لا أحد بإمكانه سلب نصرنا هذا. سنذهب إلى روسيا.مرحى ، تهانينا لكم جميعا”.

وفي الشارع الرئيسي للمدينة المطل على شاطىء البحر الأسود خيمت الأجواء الإحتفالية ترحيبا بالعودة إلى كنف موسكو حيث ردد الآلاف الأناشيد العسكرية والأغاني الوطنية. كما اقيمت على شاطىء البحر منصة كبيرة للإحتفال بعودة شبه الجزيرة إلى أحضان روسيا مباشرة بعيد الإعلان عن النتيجة واطلقت الألعاب النارية التي أضاءت سماء سيمفيروبول. وتمّ عزف النشيد الوطني الروسي من طرف الحضور.