عاجل

تقرأ الآن:

الحزب الصربي التقدمي يفوز بالانتخابات التشريعية بـ: 50 بالمائة من الأصوات


صربيا

الحزب الصربي التقدمي يفوز بالانتخابات التشريعية بـ: 50 بالمائة من الأصوات

في صربيا، الحزب الصربي التقدمي اليميني الوسطي، الذي اندمج فيه القوميون المتطرفون، يفوز بزعامة آلكسندر فوتشيتش بالانتخابات التشريعية التي أُجريتْ أمس الأحد بنسبة خمسين بالمائة على الأقل بعد فرز حوالي خمسة وستين بالمائة من الأصوات. وهي أعلى نسبة يحصل عليها حزب سياسي في انتخابات برلمانية في هذا البلد منذ انشطار الاتحاد اليوغسلافي سابقا.

آلكسندر فوتشيتش زعيم الحزب الفائز يقول بعد تناول نُخب الانتصار:

“إننا نواجه إصلاحات قاسية، لكنني على يقين من أن صربيا تملك الآن مستقبلَها وأن الصربيين سيعيشون قريبا أفضل مما هم عليه الآن. لكننا لن نصل إلى هذا التحوُّل بسهولة”.

الشارع الصربي في العاصمة بلغراد بدا ليلة أمس متفائلا بفوز الحزب الصربي التقدمي، لكن بحذر حسب ما يبدو من استطلاعات بعض الآراء على غرار هذا الشاب الذي يقول:

“لقد فاز فوتشيتش. هذا الشخص له تصور لكيفية تحقيق شيء ما. إن هذا البلد ميت، لا أموال ولا استثمارات. لن يستطيع تغيير الكثير، لكنه سيقاتل من أجل ذلك”.

بلغراد نامت ليلتها وهي تأمل أن يتمكن الحزب الصربي التقدمي بقيادة آلكسندر فوجيتش، نائب رئيس الوزراء المنتهية ولايته، من تحقيق بعض أحلامها بعد أن منحته سلطة إنجاز التغيير بنسبة فوز تُغنيه عن التحالف مع الغير لتشكيل الحكومة.