عاجل

تقرأ الآن:

.زيرو ثيوريم ونظرية السعادة


ثقافة

.زيرو ثيوريم ونظرية السعادة

“زيرو ثيوريم“، معادلة الصفر آخر أفلام الخيال العلمي من إخراج تيري غيليام،
وفيه يؤدي كريستوف ولتز الشخصية الرئيسية بدرو كوهين ليث، عبقري في
علوم الحاسوب يعمل على حل نظرية تحدد معنى الحياة. الفيلم هو الجزء الأخير
من الثلاثية التي بدأت في العام خمسة وثمانين مع فيلم “برازيل“، تبعها في العام
خمسة وتسعين فيلم “ توالف مونكيز”.

تيري غيليام، يقول عن فيلمه :” أعتقد أنه صورة نموذجية عن عالمنا الحاضر.
عندما أقصد لندن، أذهب الى البيكاديلي ، او سيركوس، وترى الإعلانات تحاصرك
من كل مكان، والتلفاز وما الى ذلك. وهي ليست على الدوام علنية الذي تقدمه مازيراتي هنا .
بل هي غالباً مبطنة. والناس تظهر أنها منهمكة وتجوب الشوارع ، وتبدو أنها سعيدة.
لست على قناعة بذلك”.

الممثل البريطاني دافيد ثواليث الذي عرف الشهرة مع سلسلة هاري بوتر ، بدور
راموس لابين، أعبجب على الدوام بأعمال المخرج تيري غاليام.

دافيد ثواليث، “ هو نفس الشخص الذي كان يتقدم لمحادثتي في الحفلات،
منشغف، مرح، ومسل، وحاد الذكاء، ومبدع”.

الممثلة الفرنسية الشابة ميلاني تيري، تقوم بدور المرأة الفاتنة، التي تدخل في
حياة كوهين. غليام قاوم كل الضغوط لإختيار نجمة أميريكية معروفة، مفضلاً وجهاً
غير معروف.

ميلاني تيري ترى أن :” أردت أن أمضي الوقت، والتعرف والعمل مع مخرج أحببت على الدوام أعماله. وأن أكون الى جانبه لنتشارك في عمل ما “.

تيري غليام نفذ الفيلم بميزانية تقارب عشرة ملايين يورو.
ويشارك في الفيلم أيضاً كل من مات دامون، وتيلدا سوينتون.

“زيرو ثيوريم” نزل الصالات في بريطانيا وايرلندا.

اختيار المحرر

المقال المقبل
فيلم "دبلوماسية": كيف نجت باريس من التدمير؟

ثقافة

فيلم "دبلوماسية": كيف نجت باريس من التدمير؟