عاجل

تقرأ الآن:

أسبوع اليابان للأزياء قبلة المصممين الآسيويين


ثقافة

أسبوع اليابان للأزياء قبلة المصممين الآسيويين

أسبوع اليابان للأزياء افتتح عروضه في طوكيو، مع تصاميم الشابة
التايلاندية بيم سوكاهوتا، التي قدمت أزياء ماركة “ستريتسيز” ، ما يعني الشقيقات،
والماركة دخلت السوق الأميريكية بعد أن التقطت عدسات المصورين باريس، ونيكي هيلتون بفستانين بالأزرار.

بيم تعرف أزياءها بالقول:” سبب مشاركتنا في أسبوع اليابان للأزياء يعود لكوننا نعمل مع شريك ياباني منذ ثلاث سنوات، السوق تنتعش هنا بسرعة، والآفاق والآفق مفتوح وهذه فرصة جيدة لعرض ماركتنا “ستريتسيز “ هنا”.

وفيما المصممون الآسيويون يتطلعون لدخول السوق اليابانية، يأمل المصممون
اليابانيون بدورهم بإقتحام أسواق شاملة في آسيا. على غرار دار ميتسوري نيشيزاكي.

أو جو، مصمم لدى ميتسوري نيشيزاكي يعرف أزياءه :” خطوة خطوة ، في المستقبل سيكون
من الرائع أن نكسب شهرة عالمية”.

تصاميم بسيطة، تعكس التقشف وتحيي العادات اليابانية .
وماركة “دريسد اندريسد“، معروفة بتصاميمها التي لا تميز بين الجنسين
ما يعني أنها تناسب الرجل والمرأة معاً.

تصاميم اعتمدت على لون واحد، مستوحاة من قصات الكيمونو،

تاكيشي كيتازاوا مصمم لدى دريسد اندريسد“، يقول:” أردت ترجمة التقاليد اليابانية الى شيء عصري وجديد، أشياء يستخدمها شباب جيلي، وقوة ماركتنا تكمن بإعتماد البساطة والتجريد، وهذا الموسم رهاننا كان بإظهار ذلك بأسلوبنا”.

الماركة انطلقت في العام 2009 ، معتمدة مبدأ عدم التمييز بين أزياء الجنسين.
أزياء عصرية، وعملية . تاكيشي كيتازاوا، و ايميكو ساتو، قدما أول مجموعة للماركة
في أسبوع طوكيو في العام 2011.

اختيار المحرر

المقال المقبل
روكي بنسخته الإستعراضية

ثقافة

روكي بنسخته الإستعراضية