عاجل

مسيرة تضامنية مع مدير التلفزيون الأوكراني اثر تعرضه للضرب من قبل برلمانيين متطرفين

تقرأ الآن:

مسيرة تضامنية مع مدير التلفزيون الأوكراني اثر تعرضه للضرب من قبل برلمانيين متطرفين

حجم النص Aa Aa

خرجت مسيرة تضامنية في العاصمة الأوكرانية كييف مع الرئيس التنفيذي للتلفزيون الأوكراني الوطني اثر تعرضه للاعتداء في مكتبه من قبل متشددين من اليمين المتطرف. الصحفي مصطفى ناييم يقول :“منذ ثلاثة أسابيع، أعربنا جميعا عن غضبنا وتضامننا مع هؤلاء الذين تعرضوا للضرب في ساحة ميدان، لماذا يجب أن نوافق على تعرض شخص آخر للاعتداء يجب اللجوء الى القانون في هذه القضية”.
مجموعة من النواب الغاضبين كانوا قد اقتحموا مكتب ألكسندر بانتليمونوف مدير القناة وانهالوا عليه بالضرب موجهين اليه نهما بالعمالة لصالح موسكو .
ايهور ميروشهانكو عضو في حزب “سفوبودا “ و يقول :“اعتقد أننا كاعضاء برلمانيين بالغنا برد الفعل، لكن في مثل هذا الظرف كان ينبغي أن نفعل شيئا ما من اجل أن يتقدم باستقالته وبغض النظر عن الحصانة التي اتمتع بها فان ارادت السلطات التحقيق بالقضية فلتقم بذلك”.
الأوساط الإعلامية في أوكرانيا نددت بهذا الاعتداء واعتبرته مناهضا للديمقراطية وحرية الإعلام .
يوري رومانشاكوك من التلفزيون الوطني الأوكراني يقول :” في الحقيقة أنا اشعر بالصدمة مما حدث ولم أتخيل أبدا أن تصل الأمور إلى هذا الحد، وخاصة في محطة تلفزيون في العاصمة الأوكرانية التي تسعى إلى تطبيق مبادئ الديمقراطية واتباع المسار الأوروبي”.
وكان التلفزيون الرسمي الأوكراني قد بث حفل توقيع اتفاقية بين روسيا وشبه جزيرة القرم على الهواء مباشرة ما اغضب اعضاء البرلمان من اليمن المتطرف .
فقاموا بمهاجمة مدير القناة في مكتبه وانهالوا عليه بالضرب طالبين منه التوقيع القسري على استقالته من منصبه قبل أن يقتاده حوالي عشرين شخصا خارج مبنى المؤسسة إلى مكان مجهول.