عاجل

لليوم الثاني على التوالي يواصل موظفو القطاع العام في اليونان إضرابهم الذي يستمر 48 ساعة احتجاجا على على خطة للحكومة تقضي بإلغاء أحد عشر ألف وظيفة بموجب برنامج تقشفي.

أحد المتظاهرين يقول:” لا نملك طرقا أخرى لكسب العيش الكريم، كما لم يبقى لنا المال لنواصل العيش. الحكومة دفعتنا الى العيش تحت خط الفقر”.

احتجاجات موظفي القطاع العام تآتی عقب حصول الحكومة على موافقة بتلقيها حزمة إنقاذ مالية من المفوضية الأوروبية والبنك المركزى الأوروبي وصندوق النقد الدولى بعد أشهر من المفاوضات.

مراسل قناة يورونيوز يقول:” من بين الفائض الذي قدر باثنين فاصلة تسعة مليارات يورو قررت الحكومة تخصيص حوالي خمسمائة مليون يورو للموظفين والمتقاعدين لكن ذلك لا يكفي نظرا لحجم الإقتطاعات التي تمت على مستوى الأجور خلال الأربع سنوات الماضية”.