عاجل

تقرأ الآن:

إتفاق أوروبي على الركيزة الثانية للإتحاد المصرفي


مال وأعمال

إتفاق أوروبي على الركيزة الثانية للإتحاد المصرفي

صناع القرار في الإتحاد الأوروبي توصلوا إلى اتفاق سياسي بشأن الركيزة الثانية في الاتحاد المصرفي، ينص على إنشاء آلية سياسية لمنع تأثير إفلاس المصارف المتعثرة في منطقة اليورو على الاقتصاد الحقيقي، وزيادة الأعباء المالية على القطاع المصرفي بدلاً عن دافعي الضرائب .

المفوض الأوروبي ميشيل بارنييه يقول :
أنا مقتنع تماما أن إصلاح الإتحاد المصرفي هذا هو ثورة في القطاع المصرفي الأوروبي وهو الإصلاح الأكثر أهمية بالنسبة إلينا، كأوروبيين ، منذ إنشاء اليورو.

المصرف المركزي الأوروبي سيكون بموجب الإتفاق مسلحاً بالوسائل لاغلاق المصارف الضعيفة العاجزة عن البقاء، وبدور المشرف مع استعداده لإخضاع القطاع المصرفي لإمتحان الخريف.

تفاصيل التسوية، تتحدث عن صندوق من خمسة وخمسين مليار يورو بمساهمة من المصارف، يتم إنشاءه على مدى ثماني سنوات بدلا من عشرة كما كان مقررا أصلاً، على أن يتم بدايةً تقاسم أربعين في المائة من حجم الصندوق بين الدول حتى يصل إلى سبعين في المائة بعد ثلاث سنوات.

الإتفاق سيعرض في نيسان/أبريل على البرلمان الأوروبي للنقاش ثم التصويت .