عاجل

اعلن الرئيس الامريكي باراك اوباما فرض المزيد من العقوبات على مسؤولين روس بارزين ملوحا بتوقيع عقوبات على قطاعات رئيسية في الاقتصاد الروسي بسبب قيام موسكو بضم شبه جزيرة القرم.

الرئيس الامريكي باراك اوباما:
“روسيا يجب أن تعلم ان المزيد من التصعيد سيؤدي إلى عزلة أكبر من المجتمع الدولي. إن المبادئ التي تحكم العلاقات بين الدول في اوروبا وحول العالم يجب أن تطبق في القرن الحادي والعشرين وهي تتضمن احترام سلامة ووحدة الاراضي. هناك مبدأ بان لا تقوم الدول باعادة رسم الحدود أو اتخاذ قرارات على حساب جيرانها ببساطة لانها أكبر أو اكثر قوة.
يجب أن يفهم بوتين ان الاوكرانيين لا يجب ان يخيروا ما بين الغرب وروسيا. نريد ان يحدد الشعب الاوكراني مصيره وان يملك علاقات جيدة مع الولايات المتحدة واوروبا ومع اي جهة يختارها.”

وتقضي العقوبات الامريكية بتجميد ارصدة الاشخاص المستهدفين على اراضيها ومنع الشركات الامريكية من التعامل معهم.