عاجل

سؤال من صوفي في باريس :
“مؤخرا، أعلنت فرنسا تأجيل قانونها بخصوص امكانية الوصول الى الأماكن العامة والمساكن و النقل. كيف يعمل الاتحاد الأوروبي لتسهيل الحياة اليومية لذوي الإحتياجات الخاصة ؟ “

ستيغ لانغفاد ، عضو اللجنة التنفيذية للمنتدى الأوربي ذوي الإحتياجات الخاصة :
“على مدى خمسة عشر أو عشرين عاماً الماضية ، لاحظت أن الاتحاد الأوروبي لعب دورا قياديا في تحسين الأمور بالنسبة للأشخاص من ذوي الإحتياجات الخاصة.

انه طبق الأنظمة في كافة وسائل النقل تقريبا، تم إجراء تغييرات هامة لمكافحة التمييز في أماكن العمل، السلطات الأوروبية تعمل الآن على ضمان الوصول إلى مواقع الخدمات العامة وامكانية إستخدامها من قبل ذوي الإحتياجات الخاصة. الدول الأعضاء إتخذت
هذه الإجراءات لأنها تعرضت إلى ضغط بهذا الخصوص من قبل المفوضية والبرلمان الأوروبي .
لربما لإعتقاد الدول الأعضاء أن تلبية هذه المتطلبات المتعلقة بذوي الإحتياجات الخاصة أمر مكلف، وهذا اعتقاد خاطئ : التأكد من أن الأشخاص من ذوي الإحتياجات الخاصة لهم القدرة على التحرك بمفردهم ، سيؤدي إلى إنتفاء حاجة تقديم المساعدة لهم .لكن يمكن للاتحاد الأوروبي القيام بأكثر من ذلك: بإمكانه أن يبدأ بالتركيز أكثر على تطبيق المعايير التقنية لضمان أنه كلما كان هناك تحويل أو تجديد أو شراء معدات جديدة ، بامكان الأشخاص من ذوي الإحتياجات الخاصة الوصول إليها “ .

لطرح سؤالكم، الرجاء الضغط على الرابط أدناه.