عاجل

الطائرات الاسترالية والنيوزلندية والاميركية تجوب السماء فوق جنوب المحيط الهندي بحثاً عن الجسمين الطافيين اللذين رصدتهما الاقمار الصناعية واللذين من المرجح ان يعودا لحطام الطائرة الماليزية المفقودة منذ ثلاثة عشر يوماً.

ويقع هذان الجسمان على مسافة الفين وخمسمئة كيلومتر جنوب غرب مدينة بيرث الاسترالية ويقدر طول احدهما اربعة وعشرين متراً. لكن السلطات الاسترالية شددت على صعوبة العملية في تلك المنطقة.

من جهته، تحدث وزير النقل الماليزي هشام الدين حسين، في مؤتمر صحفي، عن تطور عمليات البحث وقال “اجرينا اتصالاً مع البعثة الفرنسية التي يترأسها السفير الفرنسي في ماليزيا وتتألف من المحققين الذين قادوا التحقيقات المتعلقة بتحطم طائرة الخطوط الجوية الفرنسية اربعمئة وسبعة واربعين. لقد وافقوا على مساعدتنا بما يملكون من خبرات عالية.”

هذا وتتعرض السلطات الماليزية لانتقادات شديدة، خاصة من قبل اهالي الركاب الصينيين البالغ عددهم مئة وثلاثة وخمسين. وقال هؤلاء الاهالي إنهم تعرضوا للغش من قبل الحكومة الماليزية.