عاجل

وتيرة النمو في القطاع الخاص داخل منطقة اليورو تباطأت بالكاد من الإرتفاع القياسي في شباط/فبراير هذا الشهر.

مؤشر مديري المشتريات المركب ماركيت، سجل ثلاثة وخمسين نقطة فاصل اثنين، مقابل ثلاثة وخمسين وثلاثة في شباط/فبراير وهو أعلى معدل في عام ونصف .
مع ذلك يرى محللون بأنه مع التوسع المتماسك في كل من الصناعات التحويلية والخدمات، وعودة النمو إلى فرنسا ثاني أكبر اقتصاد في الكتلة، فإن الانتعاش يبدو متمتعاً بقاعدة أعرض من أي وقت مضى .