عاجل

عاجل

أفريقيا الوسطى :عام على الاقتتال الطائفي والكارثة الانسانية في تفاقم

تقرأ الآن:

أفريقيا الوسطى :عام على الاقتتال الطائفي والكارثة الانسانية في تفاقم

حجم النص Aa Aa

بعد مرور عام على بدء الصراع الطائفي الدموي في جمهورية افريقيا الوسطى وتيرة العنف تتزايد والبلاد تعيش كارثة انسانية بكل المقاييس.
على الرغم من انتشار القوات الفرنسية وقوى حفظ السلام التابعة للامم المتحدة الا انها لم تتمكن من وقف الاقتتال الطائفي بين المسيحيين والمسلمين او حتى التخفيف من حدة العنف.
وبحسب تقديرات الاتحاد الاوروبي فان معظم سكان البلاد بحاجة الى مساعدات انسانية .
طبيب يعمل في احد المنظمات غير الحكومية يقول :“ما يحدث هنا حالة خاصة لم يسبق حدوثها في أي بلد اخر، هنا لايوجد أي حد أدنى من التعليم والرعاية الصحية والخدمات الاخرى، البلد تحت رعاية المنظمات غير الحكومية و الموظفين هنا لم يتقاضوا رواتبهم منذ ستة اشهر، النظام الاقتصادي قد انهار تماما”.
وتسبب الاقتتال في افريقيا الوسطى الغنية بثرواتها بتشريد حوالي مليون شخص.