عاجل

تقرأ الآن:

الإسبان يلقون نظرة وداع على جثمان أدولفو سواريث


إسبانيا

الإسبان يلقون نظرة وداع على جثمان أدولفو سواريث

الإسبان سلطةً وشعبا يلقون نظرة أخيرة على جثمان أدولفو سواريث الذي يوصف بأفضل رئيس حكومة تولى شؤون البلاد وقاد بحكمة المرحلة الانتقالية برعاية الملك خوان كارلوس من ديكتاتورية الجنرال فرانكو إلى الديمقراطية.

كبار رجال الدولة الإسبانية، بمن فيهم الملك وأفراد من أسرته ورؤساء حكومات، كَفِيليبي غونثاليس وخوسي ماريا آثنار وخوسي لويس رودريغيز ثاباتيرو ورئيس الوزراء الحالي ماريانو راخوي حضروا مراسم تأبين أدولفو سواريث إلى جانب نجله وعائلة الفقيد داخل مقر مجلس النواب في العاصمة مدريد.
حفل التأبين يأتي قبل نقله إلى مسقط رأسه في آبلة لدفنه بعد انتهاء فترة الحداد لمدة ثلاثة أيام التي بدأت يوم الأحد.

خارج مبنى مجلس النواب، اصطف آلاف المواطنين الإسبان في طوابير طويلة من أجل إلقاء نظرة أخيرة على رئيس الحكومة الأسبق الراحل وعرفان لفضله الكبير على الاستقرار السياسي الذي ينعم به الإسبان اليوم.