عاجل

تقرأ الآن:

لافروف: اخراج روسيا من مجموعة الثماني ليست مأساة


روسيا

لافروف: اخراج روسيا من مجموعة الثماني ليست مأساة

قررت مجموعة الثماني عقد قمتها المقررة في حزيران/يونيو المقبل في بروكسل بدلا من منتجع سوتشي، وبدون حضور روسيا، عقابا لها على سياستها تجاه أوكرانيا، كما طالب بعض أعضاء المجموعة وفي مقدمتهم الولايات المتحدة بتعليق عضوية موسكو فيها.

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف عمد إلى تقليل أهمية هذه التصريحات، لافتا إلى أن مجموعة الثماني أصبحت أقل أهمية من كيانات أخرى مضيفا.

مجموعة الثماني هي ناد غير رسمي لا أحد يعطي فيه بطاقات عضوية ولا” أحد يمكنه طرد أي عضو بشكل افتراضي نحن لا نرى أي ماساة إذا لم نشارك في اجتماع مجموعة الثماني ولعل هذا نوعٌ من التجربة نستطيع الإنتظار سنة او سنة ونصف لنرى كيف يمكننا العيش بدونه”.

وقد إلتقط قادة القوى العظمى صورة جماعية خلال قمة الأمن النووي المنعقدة في لاهاي غاب عنها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي لم يحضر القمة، فيما أقيم حفل عشاء حضره العديد من الشخصيات المسؤولة أوروبيا وعالميا.

موفدنا إلى لاهاي جيمس فراني يقول :
في العام 2009 الرئيس الأميركي هو من قال إنه يرغب إعادة بناء العلاقات مع روسيا، الآن الشخص نفسه باراك اوباما يدعو لتعليق عضوية روسيا في مجموعة الثماني، هل هي حرب باردة جديدة؟ ربما لا. ,ورغم تطلعات الولايات المتحدة وحديثها عن الدول المحورية في اسيا من الواضح أن الحدود الاوروبية اصبحت مرة اخرى مركز هزات جيوسياسية عالمية