عاجل

أقيمت الثلاثاء مراسم جنازة رئيس الحكومة الإسبانية الأسبق أدولفو سواريث بكاتدرائية أبيلا وسط مدريد بحضور عدد من الشخصيات الرسمية

وكان رئيس الحكومة الأسبق أدولفو سواريث (1976-1981) أدخل يوم 17 مارس الجاري المستشفى حيث حيث فارق الحياة الأحد، فيما اعلنت البلاد الحداد لمدة ثلاثة أيام.

شخصية سواريث تحظى بالكثير من التقدير بين الاسبان حيث تم اعتماد الإصلاحات الكبرى في عهده والتي سمحت لإسبانيا بالانتقال من الديكتاتورية إلى الديمقراطية، وشرعنة الأحزاب السياسية، بما في ذلك الترخيص للحزب الشيوعي المثير للجدل، والعفو عن السجناء السياسيين، وصياغة دستور جديد للبلاد.

وتكريما لهذه الشخصية، قررت وزارة التجهيز أن يحمل مطار مدريد باراخاس منذ الآن اسم أدولفو سواريث مدريد باراخاس، بناء على اقتراح من رئيس الحكومة راخوي ماريانو.