عاجل

تقرأ الآن:

أوكرانيا : بعد مقتل اليميني المتطرف موزيتشكو"قطاع اليمين" يطالب بإستقالة وزير الداخلية


أوكرانيا

أوكرانيا : بعد مقتل اليميني المتطرف موزيتشكو"قطاع اليمين" يطالب بإستقالة وزير الداخلية

طالب أعضاء حركة اليمين المتطرف “ قطاع اليمين “ في اوكرانيا بإستقالة وزير الداخلية الاوكراني ارسين افاكوف عقب مقتل المدير التنفيذي للحركة وهو أليكساندرموزيتشكو المعروف باسم “ساشكو بيلي” في اشتباك مع الشرطة في مدينة ريفنا غربي البلاد.

وكان لموزيتشكو دور هام في التحركات المناهضة للحكومة التي شهدتها البلاد وادت الى عزل الرئيس فيكتور يانوكوفيتش.

دميتري ياروش رئيس حركة قطاع اليمين علق على الحادثة بالقول:
“لا يمكننا ان نبقى صامتين في وقت يقوم وزير الداخلية بأمور ضد الثورة لهذا نطلب من افاكوف الاستقالة فورا كما نطلب اعتقال رئيس القوات الخاصة وكل المسؤولين عن هذه الجريمة”.

النيابة العامة العامة الاوكرانية سبق وأن فتحت تحقيقاً جنائيا ضد موزيتشكو في الثامن من الجاري وأصدرت مذكرة اعتقال بحقه بعد سلسلة اعتداءات قام بها

ايهور مازور احد اعضاء الحركة يقول :
“اذا كانت حوله مجموعة من قوات الأمن الخاصة اعتقد انه كان بامكانهم ابقائه على قيد الحياة ومن ثمة تقديم تفسير واضح عن المجموعة الإجرامية التي يقولون إنه عضو فيها ولكن على ما يبدو انهم أصابوه بطلق ناري ومن ثم اعتقلوه واردوه قتيلا”

وزير الداخلية بالإنابة ارسين افاكوف قال ان قوات الأمن حاولت منع موزيتشكو من الهرب عندما اطلقت النار عليه مضيفا :
“أدعو كل من يرتدي زي قطاع اليمين باللصوص.الوطينيون الحقيقيون يدافعون عن اوكرانيا على الحدود ولا يطلبون من بعض الشركات الاستيلاء على ممتلكات الاخرين اولئك هم قطاع طرق خصوصا عندما تكون بحوزتهم اسلحة غير مرخصة”.

أعضاء حركة قطاع اليمين شاركو بالمظاهرات السلمية التي شهدها ميدان الاستقلال في كييف، لكن بعد عزل يانكوفيتش انقلبوا ضد عناصر الشرطة واشتبكوا معهم.