عاجل

الأيام الأولى للروبل الروسي في القرم الذي سيتسمر في قبول الهريفنيا حتى غاية ألفين وخمسة عشر.
بنك القرم الوليد، حدد سعر صرف مؤقت يعادل ثلاثة روبلات فاصل ثمانية للهريفنيا الواحدة حتى الأول من نيسان/أبريل، لكن السعر في المرافق العامة غير مستقر.
مع دخول الروبل في القرم، بدأت الحياة اليومية تشهد تغيراً تدريجياً.

الخبير الإقتصادي القرمي يقول :
ستكون هناك فترة تكيف، وسوف تعاني الأعمال . هناك بعض الروابط الاقتصادية بين القرم و أوكرانيا : إنتاجية واستهلاكية ومالية.

لتغيير الهريفنيا إلى الروبل، يحتاج المرء إلى الهريفنيا، ولكن الحصول على النقد معقد جداً مع القيود على السحب النقدي علماً أن البطاقات أصدرت بالهريفنيا.

بائعة قرمية تشرح ذلك بالقول :
البطاقات للأسف لا تعمل بالروبل، ولكننا نأمل أن تعمل المصارف لتمكين الناس من الدفع بالروبل.

رئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيديف تعهد بدفع جميع رواتب موظفي القطاع العام
ومعاشات التقاعد في القرم بالروبل وفق سعر الثامن عشر من آذار/مارس، لكن المعاشات التقاعدية ستكون أوكرانية المستوى أي أدنى من تلك الروسية.