عاجل

العقوبات الدولية على الدولة الروسية بدأت تطرح ثماراً، بعدما توقف العمل ببطاقات الإئتمان فيزا وماستر كارد.
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قال إن روسيا ستطور نظام بطاقات ائتمان خاص بها للحد من الاعتماد على الشركات الغربية وتخفيف الأثر الكامن لعقوبات الولايات المتحدة والإتحاد الأوروبي.

بوتين أعرب عن دعمه لخطط إنشاء نظام محلي رداً على القيود المفروضة على المصارف الروسية.

فلاديمير بوتين :
من المؤسف أن بعض الشركات اتخذت قراراً بفرض قيود معروفة. هذا سيؤدي إلى خسارتهم لبعض قطاعات السوق المربحة بالنسبة إليهم. حسناً علينا حماية مصالحنا، وسوف نفعل ذلك.

الشركتان أوقفتا الأسبوع الماضي الخدمات لبنك روسيا، ثم وسعت الإجراء الجزائي ليشمل المصارف المدرجة على لائحة العقوبات الأمريكية.
الروس يقبلون على بطاقات الصرف التي يتداول منها نحو مائة واثنين وتسعين مليوناً، ولا يحبذون استخدام بطاقات الائتمان على نطاق واسع، والتي تبلغ نحو ثلاثين مليوناً في البلاد التي يعيش فيها قرابة مائة وثلاثة وأربعين مليون نسمة.