عاجل

تسجيل صوتي مسرب على موقع يوتيوب لاجتماع مسؤولين أمنيين كبار في تركيا يناقشون عمليات عسكرية محتملة في سوريا يقض مضجع رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، الذي أمر هيئة الاتصالات السلكية واللاسلكية التركية الخميس بحجب الوصول إلى موقع يوتيوب.

ويأتي حجب موقع يوتيوب قبل الانتخابات المحلية المقررة الأحد القادم،
كما أنه يأتي بعد يوم على الغاء محكمة تركية قرار حكومة أردوغان بحجب موقع تويتر.

وجاء نشر التسجيل عبر حساب مجهول بعد تسريبات مماثلة عبر مواقع التواصل الاجتماعي في الأسابيع القليلة الماضية صورها أردوغان على أنها مؤامرة ينظمها أعداء سياسيون للإطاحة به.

رئيس الوزراء التركي وصف التسجيل الصوتي بأنه “عمل خسيس ودنيء وجبان وغير أخلاقي”.

وتساءل أردوغان أمام حشد من مؤيديه في مدينة ديار بكر جنوب شرق تركيا، لصالح من يتم التنصت على اجتماع مهم للغاية وتسريب مضمونه.

وقد أثار قرار الحكومة التركية حجب موقع يوتيوب العديد من الانتقادات في العالم كما في تركيا.

مواطن تركي يقول: “ هذا يثير المخاوف، وأنا غير مسرور حيال هذه التطورات، وقلقي الأكبر هو ما الذي سيحدث إذا فازت هذه الحكومة في الانتخابات؟”

مواطنة تركية تقول: “ خلفية هذه القرارات سياسية. لا يهمهم ما يفكر فيه الناس. هذا هو الحكم الاستبدادي.”

وكان أردوغان قد تعرض عبر موقع توتير لسلسلة من الاتهامات بالفساد، وهو ما جعله يأمر بإغلاق الموقع الذي يعتبر قناة تواصل هامة لخصومه.