عاجل

تقرأ الآن:

مقتنيات مارلين ديتريش ومراسلاتها في المزاد


ثقافة

مقتنيات مارلين ديتريش ومراسلاتها في المزاد

متحف هوليوود يعرض للمزاد العلني أغراض إحدى زموز هوليوود التاريخية ،
مارلين ديتريش.
المغنية والممثلة من أصول ألمانية عرفت الشهرة في ثلاثينيات القرن الماضي
بعد أدائها دور لولا، في العام 1930، وقيامها ببطولة “ذو بلو أنجل“، مع
المخرج جوزيف فون سترنبرغ.

ديتريش توفيت في باريس في العام 1992 عن عمر ناهز التسعون عاماً.
والمزاد يعرض أغراضها الشخصية بالإضافة الى رسائل تلقتها من ارنست همنغواي
الذي جمعتها به علاقة صداقة، بالإضافة الى رسائل شخصية أخرى.

دافيد ريفا حفيد مارلين ديتريش يقول:” المجموعة تعكس جانباً إنسانياً من شخصيتها.
فهي تكلمت كثيراً عن السياسة. وتطرقت الى العديد من قضايا حياتها بشكل شخصي ،
وليس لكونها النجمة مارلين ديتريش. وهذا الأمر المهم في الرسائل، والعديد من
الأغراض الشخصية، التي تعكس جانباً آخر من الصورة التي عرفها بها الجمهور”.

وبعد الحرب العالمية الثانية، جالت مارلين ديتريش بإستعراضاتها الغنائية ،
وأنهت مسيرتها في العام 1975. مارلين كانت مدمنة على الكحول
والمسكنات أعتكفت في شقتها الباريسية، حيث أنهت حياتها.
دافيد ريفا يقول عن جدته:” مارلين تعلمت من التاريخ درساً مفادهه ، أنك إن مت
شاباً على غرار مارلين مونرو، وجيمس دين، فتبقى في مخيلة الجمهور شاباً الى
الأبد، ولن يراك الناس على ما يمكن أن تبدو عليه اليوم. فبقيت بعيدة للحفاظ
على صورتها الأيقونة كونها مصدر رزقها الوحيد. ما ساعدها في الحفاظ على
شعبيتها، وإعطاء المقابلات والصور للمجلات التي كانت تدفع لها مبالغ كبيرة.
ونشر كتبها . فلو رآها الجمهور على غير هذه الصورة فكان سيتخلى عنها .
وهي كانت على حق”.

المزاد يعرض ما يزيد عن مئتين وخمسين قطعة شخصية في متحف هوليوود
في لوس انجلس. ويمكن المشاركة بالمزاد عبر الشبكة حتى السادس من أبريل /
نيسان.

اختيار المحرر

المقال المقبل
إكس فاكتور يتحول الى مسرحية غنائية

ثقافة

إكس فاكتور يتحول الى مسرحية غنائية