عاجل

بعد دخول قانون “الزواج من نفس الجنس” في إنكلترا وويلز حيز التنفيذ بوقت قصير، بدأ العديد من الأزواج بإضفاء الطابع الرسمي على زواجهم.

النشطاء المدافعون عن حق الزواج للمثليين يقولون إن معظم هذه الفئة من الأزواج لن يشعروا بعد اليوم بأنهم مواطنون من الدرجة الثانية.

أندور ويل ونيل ألارد كانا من بين خمسة أزواج عقدوا قرانهم في برايتون الجمعة، العريسان تحدثا الى محطتنا عن تجربتهما هذه:

الحفل كان أكثر بكثير مما كنا نتوقع، لقد تعاهدنا منذ سبع سنوات، انه لمن” الجيد الان اضفاء الطابع الرسمي وحماية هذا الزواج قانونيا”.

رغم الإنقسامات التي أحدثها هذا القانون داخل حزب المحافظين، إلا أن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، أعرب عن إرتياحه، قائلا إن لا أحد يجب أن يُحرم من الحق في الزواج بسبب ميوله الجنسية.

مراسلتنا في بريطانيا ايميلي ديكستر تقول :
مشاهد من الفرح والعاطفة لا تصدق هنا في الجناح الملكي في برايتون، إنه حدث تاريخي بدأ بعد منتصف ليل السبت بقليل، عندما أصبح نيل الارد وأندرو ويل أول زوجين من نفس الجنس يتزوجان في المدينة، وستقام العديد من حفلات الزواج في جميع انحاء البلاد لأزواج من نفس الجنس في الساعات القليلة المقبلة.