عاجل

رصد اجسام جديدة يعتقد انها للطائرة المفقودة

تقرأ الآن:

رصد اجسام جديدة يعتقد انها للطائرة المفقودة

حجم النص Aa Aa

بعد حسابات جديدة لمسار طائرة الركاب الماليزية المفقودة بوينغ 777، استؤنفت عمليات البحث عن اثر لها في منطقة جديدة.

وقد اعلنت الوكالة الاسترالية للسلامة البحرية التي تنسق عمليات البحث ان خمس طائرات رصدت عدة اجسام في المنطقة الجديدة.

الضابط في سلاح الجو النيوزيلندي جامين بايكر يقول: “يبدو اننا دخلنا منطقة هامة. لا نعلم بعد ان كانت لهذه الاجسام علاقة بالطائرة، وبما اننا نرى الكثير من الحطام في المياه فهذا يشير الى اننا وقعنا على شىء هنا.”

منطقة البحث الجديدة انتقلت 1.100 كيلومتر شمالاً، وتمتد على مساحة 319 الف كيلومتر مربع. وتبعد 1850 كيلومتراً غرب مدينة بيرث الاسترالية.وهي اقرب الى اليابسة وخارج شريط الرياح العكسية التي تهب في نصف الكرة الجنوبي.

جيم موريس طيار سابق للبوينغ ومحامي في مجال الطيران يرى:
“ بما انها انتقلت باتجاه الشمال فهذا سيساعد كثيراً لان المسافة من استراليا الى منطقة البحث اصبحت اقصر، وهذا يعني ان عمليات البحث تتطلب وقوداً اقل فضلاً عن ان الاحوال الجوية عند الموقع الذي تم تحديده هي افضل.”

التأكد من هذه الاجسام غير ممكن قبل وصول السفن الى منطقة البحث الجديدة.

اما المعلومات المتوافرة فتفيد ان الطائرة سقطت نتيجة نفاد الوقود في وقت اقل مما كان مقدراً فوق المحيط الهندي اي انها كانت تحلق بسرعة اكبر مما كان يعتقد.