عاجل

حوالي أربعة آلاف شخص شاركوا السبت في مظاهرة احتجاجية في مدينة برشلونة الإسبانية.

المظاهرة نظمت تحت شعار “عصيان عام 2014” ضد ما يسميه المنظمون الهجوم على حقوقهم من خلال قوانين الإصلاح التي أطلقتها حكومة مارينو راخوي المحافظة.

وقد تدخلت قوات مكافحة الشغب لتفريق المتظاهرين الذين رددوا شعارات ورفعوا لافتات مناهضة للحكومة وللملكية، وقارنوا فيها راخوي بالجنرال فرانكوا.

كما شهدت العاصمة الإسبانية مدريد مظاهرة احتجاجية مماثلة ضد سياسة التقشف الحكومية شارك فيها مئات الإسبان، الذين نددوا بالوضع الاقتصادي والاجتماعي الصعب الذي تعيشه شريحة واسعة من المجتمع الإسباني، الذي يعاني من إرتفاع معدلات البطالة.