عاجل

تقرأ الآن:

انطلاق الدورة الثانية للانتخابات البلدية في فرنسا


فرنسا

انطلاق الدورة الثانية للانتخابات البلدية في فرنسا

الدورة الثانية من الانتخابات البلدية بدأت في فرنسا، بعد دورة أولى مني خلالها اليسار بهزيمة كبيرة أمام اليمين واليمين المتطرف.

وتتوجه الأنظار إلى المدن الكبرى للحزب الاشتراكي، المهددة بالانتقال إلى اليمين مثل سترازبوغ وتولوز وسانت ايتيان وكان.

ويفترض أن تبقى باريس بيد اليسار مع آن ايدالغو نائبة رئيس البلدية المنتهية ولايته برتران دلانويه، وإن تقدمت عليها منافستها اليمينية ناتالي كوسيوسكو موريزيه. وتقول ناخبة:

“أعتقد أن الكثير من الناس يشعرون بالضجر، لا يعرفون لمن يدلون بأصواتهم لأن هناك الكثير من الوعود التي لم يتم الوفاء بها. كما يوجد برأيي خلط كبير بين الانتخابات البلدية وبقية الانتخابات”.

وتقول ناخبة أخرى:
“تبقى الانتخابات محلية، ولكنها يمكن أن تعطي التوجه الذي يتصوره الشعب تجاه السياسة العامة”.

وينتظر أن يتم تشكيل حكومة جديدة بسرعة بعد الانتخابات التي مني اليسار خلالها بهزيمة كبيرة في دورتها الأولى، في مواجهة اليمين واليمين المتطرف، لكن بقاء رئيس الوزراء جان مارك إيرو مرتبط بحجم التراجع الذي سيسجله الحزب الاشتراكي الحاكم.

ويلقى باللائمة على الحكومة الحالية لأنها لم تخلق اقتصادا مستقرا للبلاد، ولم تحد من ارتفاع نسبة البطالة.

وهذه الانتخابات تشكل أول اختبار على المستوى الوطني للرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند منذ انتخابه في ألفين واثني عشر.