عاجل

الإفراج عن صحافيين اسبانيين خطفا في سوريا

تقرأ الآن:

الإفراج عن صحافيين اسبانيين خطفا في سوريا

حجم النص Aa Aa

مراسل صحيفة إل موندو الإسبانية خافيير سبينوزا والمصور المستقل ريكاردو غارسيا أطلق سراحهما وسلما إلى عسكريين أتراك، بعد تعرضهما للخطف في سوريا منذ ستة أشهر ونصف، على يد تنظيم قريب من القاعدة.

وكان خافيير اتصل هاتفيا بإدارة صحيفته ليبلغ عائلته أنه وزميله في صحة جيدة.

ويقول نائب رئيس صحيفة إل موندو أوغوستين بيري:
“كان خافيير نفسه: الرجل الهادئ، فيما كان بعضنا يصفق أو يصرخ”.

وكان الصحافيان توجها إلى سوريا للكتابة عن جرائم الحرب والأزمة الانسانية هناك.

ويقول رئيس التحرير في صحيفة إل موندو كازيميرو غارسيا أباديلو:
“لقد أعطيت لنا دلالات على أنهما على قيد الحياة، ومنذ ذلك الوقت تركزت المفاوضات على إقناع المجموعة الخاطفة بأن خافيير وريكاردو صحفيان يقومان بعملهما وأنهما ليسا بجاسوسين”.

وكان يوجد بحسب وسائل إعلامية دولية أكثر من ثلاثين صحافيا محتجزين في سوريا حتى أواخر السنة الماضية.