عاجل

تقرأ الآن:

هل تهدد الطباعة بالأبعاد الثلاثة الملكية الفكرية.؟


علوم وتكنولوجيا

هل تهدد الطباعة بالأبعاد الثلاثة الملكية الفكرية.؟

إنتشار الطابعات بالأبعاد الثلاثة وخفض كلفتها ، ساهم في تنشيط مخيلة المصممين
من كافة القطاعات سواء تعلق الأمر بالماركات الضخمة، أو الشركات الناشئة الصغيرة.
ويتوقع أن تجد هذه الآلات مكانها في كافة المنازلن حيث يصبح بإمكان أي شخص
طباعة ما يشاء ، لكن كيف ستعمل في هذه الحال الشركات الضخمة لحماية ممتلكاتها .
وتصاميمها؟

والطباعة بالأبعاد الثلاثة تمكن الجميع من تحقيق أهوائه، فالماكينات المتوفرة بأسعار
بخسة تمكن الجميع من طباعة ما يشاء .
ما يثير مسألة الحقوق الفكرية ، ,
جولي سامويل المسؤولة الحققوقية في إحدى الشركات الأميريكية .
جولي سامويلز :” حقوق النشر والطباعة التي نعمل بها حالياً في مجال الكتب
والسارية منذ العام 1970 . لا تتناسب مع مالدينا ونتشارك به اليوم”.

ومقاهي الأبعاد الثلاثة، كتلك التي نراها هنا ، في بيونيس أيرس، تشهد فورة
حول العالم. فهي تمكن الأشخاص من إعادة تصنيع نماذج مطابقة لأغراض
كثيرة وتنفيذ تصاميمهم الخاصة. وبكون هذه السوق ما تزال ناشئة ينكب
المختصون في الولايات المتحدة على تحليل أبعادها,.

جولي سامويل تعتبر أن “حالة القوانين والمختصين الذين ينكبون على دراستها في شأن حقوق النشر ، وحقوق براءات الإختراع. والجهود المبذولة لتعديل هذه القوانين ستؤثر على الطباعة بالأبعاد الثلاثة . فهم سينصون على قوانين تحد من إمكانية الأفراد من طباعة ما يشاؤون في منازلهم. وسيضعون العقبات للحد من تصميم طابعات جديدة بالأبعاد الثلاثة ، وتصميم تكنولوجيا جديدة “.

وطباعة التصاميم المختلفة بالأبعاد الثلاثة ليست حكراً على المهنيين، فالعديد من
المواقع الألكترونية تسمح للمستخدم مشاركة تصاميمهم الخاصة بشكل قانوني.
فسهولة الوصول الى الملفات الألكترونية ، قضية انكبت عليها الصناعات الأخرى
في السابق.

ما يعني أنه سيتعين على الماركات الكبرى ومن بينها شركات تصنيع الألعاب التفكير
بكيفية حماية تصاميمها الخاصة، من نماذج أصلية وغيرها .

سيدني تيترو ، أسست موقع ثريدي بلاس.دوت مي ، موقع متخصص بشخصنة التصاميم بالأبعاد الثلاثة.
ويؤمن الإستشارات ل ديزنيه. تقول أن الماركات الكبرى تعمل دوماً على حماية ملكياتها مع احترام
الإبداعات التي استلهمت تصاميمهم.

سيدني تيترو تشير الى أن :” الشركات تخشى على الدوام فقدان تصاميمها، وهناك دوما الخط الفاصل بين كيفية التعامل مع ما التفاعلات التي تحدثها التصاميم بين مجموعة المحبين لها، وحماية ماركتها “.

2.51

والثورة التكنولوجية تتابع مسيرتها وهي قد تصل منازلنا. والسؤال المطرح هو حول
قدرة التشريع على مواكبتها .

اختيار المحرر

المقال المقبل
مرآب يتحول الى أكبر مستشفى تحت الأرض

علوم وتكنولوجيا

مرآب يتحول الى أكبر مستشفى تحت الأرض