عاجل

تقرأ الآن:

ارتفاع عدد حالات الوفاة بفيروس إيبولا في دول غرب أفريقيا


غينيا

ارتفاع عدد حالات الوفاة بفيروس إيبولا في دول غرب أفريقيا

تواجه دول غرب أفريقيا صعوبة في السيطرة على انتشار فيروس الإيبولا الخطير الذي يتسبب بالإسهال والقيء والنزيف الخارجي حتى الموت. فمنذ ظهور الفيروس قبل أسبوعين تقريباً سجلت غينيا 122 حالة مشتبها فيها، توفي 78 شخصاً منهم. رغم الجهود لعزل المرضى لكن حالات لا تنحصر في مدينة بعينها.

المختص في مجال الأوبئة من لجنة أطباء بلا حدود يقول: “نحن نواجه النوع الأكثر خطورة من الإيبولا، المسمى زائير. إنه يقتل تسع من أصل عشر من ضحاياه ولا يوجد علاج. لا نملك دواء يقضي على الفيروس، عملنا ينصب على تقوية أجسام المرضى و منع التجفاف. كي يتمكنوا من توليد مضادات تساعد على تخليص الجسم من الفيروس”.

الوباء ينتشر بسرعة تربك العاملين على الأرض فقد أعلنت كل من ليبيريا و سيراليون عن 11 حالة مشتبه بها وخمس حالات وفاة الأسبوع الماضي. أشعة الشمس تعد أحد العوامل القاتلة للفيروس لذلك يقوم العاملون بتعريض معداتهم للشمس لتطهيرها.