عاجل

تقرأ الآن:

الشبيه وما لا تحمد عقباه


ثقافة

الشبيه وما لا تحمد عقباه

ما الذي قد يتهيأ لك في حال، التقيت بشبيه لك ؟
في “ذي دبل” يؤدي جسيي أيزنبرغ دورين مزدوجين لشخصيتين
متشابهتين تماماً في الشكل لكنهما على نقيض تام في طريقة التصرف.
والشخصية.

الفيلم من إخراج الممثل الذي تحول الى الإخراج ريتشارد أيوواد، منفذ فيلم “سابمارين”.،
الفيلم يدور حول شخصية سايون جيمس عامل مكتب خجول، ينقلب
رأساً على عقب عندما ينضم الى العمل شخص جديد، يدعى جيمس سايمون..
جسي ايزنبرغ يقول عن هذا الدور المزدوج إنه مثل رهاناً حقيقياً:
“ جيمس هو الشبيه، ولا مشكلة لديه في حياته، وفجأة أثناء تأديتي الدور
شعرت بما يمكن أن تكون عليه في حال التقيت بشبيهك ، فسايمون في المقابل
يكره نفسه، ويشقى في حياته، عندها تعرف ما معنى هذه المشاعر. عندما تعين
علي أداء دور سايمون، كنت أشعر أني لا أؤدي الدور بشكل جيد، كون عليك أن
تقوم بدور شخص لا يحسن الأشياء. ولا إرادياً تجمع بين الأشياء وتشعر أنك لا
تؤدي دروك جيداً. والعكس كان يحصل عند أداء الشخصية الأخرى”.

الممثلة ميا فازيسكوفسكا، تؤدي دور آنا . التي تشعر بالوحدة
وتقع بحب جيمس .

وترى أن الدور لم يكن بالأمر السهل :” عادة ما يسهل علي تخيل الشخصية، وأرغب بأداء الأدوار لكوني أستطعت تخيل الدور لكن آنا لم تبدو لي واضحة. لم أتمكن من تخيل نفسي في الدور . من هي وكيف تحلل الأمور. وكيف ينظر اليها الآخرون. هل هي جيدة أم لا . وهل كانت تعي واقعها أم لا . تبدو غير واضحة”

الفيلم شارك في مهرجاني صاندانس، و تورونتو، وهو اليوم في
الصالات .

اختيار المحرر

المقال المقبل
ريو تو والعودة الى الغابة

ثقافة

ريو تو والعودة الى الغابة