عاجل

تقرأ الآن:

تجمُّعٌ حاشدٌ لليسار المجري في بودابيست قبل أسبوع من الانتخابات التشريعية


المجر

تجمُّعٌ حاشدٌ لليسار المجري في بودابيست قبل أسبوع من الانتخابات التشريعية

عشرات الآلاف من الموالين لأحزاب المعارضة اليسارية في المجر التقوا الأحد أمام قاعة الأوبرا في العاصمة بودابيست قبل أسبوع من انتخابات السادس من شهر أبريل التشريعية لمتابعة خِطاب زعيم التحالف اليساري أتيلا ميسترهازي.

الاستطلاعات تقول إن هذا التحالف اليساري غير قادر حتى الآن على الفوز بالانتخابات في مواجهة الحزب اليميني الحاكم “فيدس” بقيادة رئيس الوزراء فيكتور أوربان المتفوق على خصمه بفارق كبير.

أتيلا قال مخاطبا أنصاره:

“هذه الحكومة التي يقودها فيكتور أوربان تريد إعادتَنا إلى نظام الحزب الواحد ودولة الحزب الواحد، ولن نتركَه يفعل ذلك، لأننا نؤمن بجمهورية المجر وبالديمقراطية والدولة الدستورية وبالمجر الأوروبية العصرية”.

حظوظ التحالف اليساري الضعيفة بالفوز بالانتخابات بإمكانها أن تتعزز خلال الأيام المقبلة إذا نجح اليساريون في إقناع الناخبين ببرنامجهم.

إحدى النساء المواليات للتحالف اليساري تُعَوِّل على اليسار لتغيير الأوضاع الاجتماعية الصعبة، وتقول:

“الإحصائيات تبيِّن أن الملايين يعيشون تحت عتبة الفقر، وأعتقد أن هذا الوضع يجب أن يتغير”.

وتضيف امرأة مُسِنة قائلة:

“الأعوام الأربعة الأخيرة خرَّبتْ حياة أسرتي بشكل كامل. الحكومة قامت بتصفية الديمقراطية، وقضت على حظوظ حفيدي في الاستفادة من مساعدة مالية دراسية”.

مراسلة يورونيوز من العاصمة بودابيست آندرا هاغوش تقول:

“عشرات الآلاف شاركوا في هذا التجمع اليساري، لكن عددهم يبقى أقل من الذين حضروا تجمع اليمين الحاكم يوم السبت. في المجر، اليمين هو الأقدر تقليديا على تعبئة الجماهير، والفارق الحالي العميق بين اليمين واليسار قد يزداد في استحقاق السادس من أبريل” حسب تقدير مراسلتنا.