عاجل

بعد الخسارة التي مُني بها الاشتراكيون في الانتخابات البلدية، الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند يعين وزير الداخلية مانويل فالس في منصب رئيس الوزراء. يحل فالس مكان جان مارك أيرولت الذي أعلن أنه يتحمل جزءً من هزيمة الحكومة الاشتراكية في الانتخابات البلدية، وهو السبب الذي دفعه وحكومته لتقديم الاستقالة أمام الرئيس الفرنسي.

مانول فالس البالغ من العمر واحدا وخمسين عاماً يتمتع بشعبية كبيرة بين الفرنسيين، وقد ولد في مدينة برشلونة و نال الجنسية الفرنسية في سن العشرين.