عاجل

بترو بوروشينكو,، أو ما يطلق عليه بملك الشوكولاتة، المرشح للانتخابات الرئاسية الأوكرانية، قدم تكريما لأرواح من قضوا في ساحة ميدان غداة المظاهرات التي عرفتها أوكرانيا.
هذه الالتفاتة التي لجا إليها يوم الأحد، يرمي بها المترشح ، إلى تعزيز مكانته حيث منحته استطلاعات الراي تفاضلا كبيرا على منافسيه بنسبة تبلغ 25 في المئة. و قبل يومين حصل السيد يوريشينكو على دعم الملاكم السابق و السياسي فيتالي كليتشكو. بترو بوروشينكو
“ نحن مستعدون لتقديم تنازلات كبيرة مع روسيا، لدينا شرط مسبق بسيط واحد، إنهاء الاحتلال للحفاظ على السيادة واحترام وحدة التراب الأوكراني و استقلالية أوكرانيا، و لذلك ينبغي على القوات الروسية أن تغادر شبه جزيرة القرم، وأن تبقى القرم أوكرانية، ولو تطلب الأمر فإننا مستعدون لمنح حكم ذاتي معتبر. و مستعدون لإعطاء وضع خاص لسيباستوبول، و تخصيص نظام ضريبي محفز لعموم شبه جزيرة القرم”
بينما شرع الجنود الأوكرانيون في مغادرة شبه جزيرة القرم الثلاثاء الماضي، نبه بوروشينكو إلى قضية أسر الجنود الأوكرانيين ، و التتار ممن هم غير قادرين على حماية أنفسهم في شبه جزيرة القرم.
و قد أبدى المترشح التزامه بالمطالبة بسلامة وحدة التراب الأوكراني. بترو بوروشينكو
“لا نقبل بأي سيناريو يشجع على التقسيم الفديرالي،نرفض ذلك، و نناضل لمنع أي حركة انفصال، نريد أن تكون أوكرانيا موحدة وقوية ، باقتصاد مستديم، وأعتقد أنه ستكون لدينا نتائج ناجعة “
أعلن صندوق النقد الدولي الأسبوع الماضي، تقديم مساعدة لاوكرانيا تتراوح قيمتها ما بين أربعة عشر مليار دولار و ثمانية عشر مليار دولار، ثلاثة مليارات تمنح على وجه السرعة
بيترو بوروشينكو
“ هذه الحزمة من الإصلاحات تحتاج إلى أن تطبق بطريقة لا تكون محل رفض من الفقراء و ميسوري الحال.برنامج الإصلاحات يحظى بدعم الشعب، لماذا؟ لأننا نملك قدرة على الاتصال كبيرة مع أبناء الشعب”
يسمونه ملك الشوكولاتة، تمكن “ بترو بوروشينكو” من جمع ثروة تقدر بما يقارب مليارا و نصف المليار دولار حسب مجلة فوربس.
و تعتبر مؤسساته من بين أكبر عشرين شركة حلويات في العالم