عاجل

خلال زيارته التفقدية إلى مركز تدريب الحرس الوطني في مدينة نوفي بيترفستي القريبة من العاصمة كييف، رد الرئيس الأوكراني المؤقت أولكسندر تورتشينوف على مقترح وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، الداعي إلى منح مزيد من السلطات للمناطق الناطقة بالروسية في أوكرانيا في إطار نظام فيدرالي.

تورتشينوف دان المقترح الروسي قائلا: “ على الحكومة الروسية أن تحل مشاكل روسيا، وليس مشاكل أوكرانيا. أوكرانيا لديها حكومتها الخاصة، برلمانها الخاص، ومواطنوها هم الذين يحددون مستقبلهم بأنفسهم. ولا توجد أسباب لوجود فيدرالية في أوكرانيا. “

وكان مئات المتطوعين قد سارعوا إلى مراكز التجنيد الخاصة بقوة الحرس الوطني، وقوامها 60 ألف عنصر، بعد مصادقة البرلمان الأوكراني، على إنشاء هذه القوة في الرابع عشر من مارس/آذار الجاري.

أحد المتطوعين في الحرس الوطني الأوكراني يقول: “ لقد تعلمنا الكثير، مما نحن في حاجة إلى معرفته. فقبل شهر عقد اجتماع حاشد في ميدان، وهناك تعلمنا كيفية اطلاق النار، والدفاع عن النفس.”

متطوع آخر يقول: “ الرجال جاؤوا إلى هنا ليس لتوقيع عقد مع الجيش، ولكن للدفاع عن وطنهم، ولمساعدة قواتنا، وحماية حدودنا.”

ويهدف جهاز الحرس الوطني التابع لوزارة الداخلية الأوكرانية، إلى حماية الحدود الأوكرانية، خاصة الشرقية منها، نظرا للتهديد العسكري الروسي هناك.