عاجل

في أول حكم قضائي دولي بشأن صيد اليابان للحيتان، قضت محكمة دولية تابعة للأمم المتحدة بمنع اليابان من صيد الحيتان لأسباب علمية في محيط القطب الجنوبي.

وسيتعين على اليابان حاليا وقف برنامجها للبحث العلمي المثير للجدل في المنطقة.

وكانت استراليا تقدمت بدعوى امام محكمة العدل الدولية عام الفين وعشرة، بسبب استمرار اليابان في صيد الحيتان الكبيرة لأغراض تجارية، رغم الحظر الدولي. ويقول غيرت فانس من منظمة رعاة البحر:

“لا أعلم إن كان اليابانيون سيستمرون في صيد الحيتان، ربما يجدون برنامجا جديدا للبحوث العلمية في المستقبل، ولكنني متأكد في الوقت الراهن بأن ذلك لن يحدث”.

وكانت اليابان تستند إلى قاعدة استثنائية تسمح بصيد الحیتان لأغراض علمية، إلا ان المحكمة أشارت إلى أن عدد الحيتان التي يتم اصطيادها وهي بالمئات يزيد عما هو مطلوب للأغراض العلمية.