عاجل

الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ والمكلفة من الأمم المتحدة تحذر من تداعيات الإحتباس الحراري على الأمن العالمي. خبراء المناخ الذين اجتمعوا في مدينة يوكوهاما اليابانية أكدوا أن الإحتباس الحراري أثر بطريقة غير مباشرة على الأنظمة الطبيعية للإنسان.

كريس فيلد من الفريق الذي يعني بتغيير المناخ يقول:” عندما تلاحظون النتائج الأساسية التي خلص إليها التقرير، فستجدون أن الخبراء أكدوا أن النتيجة الأولية تتعلق بكوننا لا نعيش في عصر سيكون فيه التغير المناخي أمرا من الأمور التي ستحدث مستقبلا، بل نحن نعيش في عالم نشاهد فيه فعلا تأثيرات هذا التغير المناخي بطريقة متواصلة أو غير مباشرة. لقد أثر الإحتباس الحراري على القطبين وعلى السواحل وحتى الجبال ومن غير المعقول أن نعيش في عالم تأثر فعلا بسبب التغيرات المناخية”.

الخبراء سلطوا الضوء في تقريرهم على أبرز تداعيات الإحتباس الحراري لا سيما ندرة المياه وازدياد الفيضانات وهجرة السكان وتزعزع الأمن الغذائي والفقر، تداعيات ستؤدي لا محالة إلى زيادة اندلاع النزاعات العنيفة في العالم .