عاجل

تقرأ الآن:

سياسيون وخبراء في بلجيكا لبحث سُبُل منع ارتكاب المجازر عبْر العالَم


رواندا

سياسيون وخبراء في بلجيكا لبحث سُبُل منع ارتكاب المجازر عبْر العالَم

في الذكرى العشرين للمجازر الرهيبة التي شهدتها رواندا عام ألف وتسعمائة وأربعة وتسعين وخلفت ثمانمائة ألف قتيل من قبيلتيْ التوتْسي والهوتو في ظرف ثلاثة أشهر، استضاف وزير الخارجية البلجيكي ديدييه ريندرز خمسمائة سياسي وعالِم وباحث أكاديمي من مختلف بقاع العالم في العاصمة بروكسيل أمس الاثنين في ندوة دولية تدوم يومين حول سُبُل الوقاية من حدوث المجازر.
 
ديدييه ريندرز قال أمام ضيوفه:

“لِنُحَوِّلَ الآن هذا الالتزام إلى أفعال ملموسة للوقاية من ارتكاب المجازر بل وأفضل من ذلك لحظرها بقوة االقانون. هذا واجب علينا إزاء الضحايا”.

هذه الندوة التي انعقدت في ذكرى مجازر رواندا التي كان من تبعاتها نزوح الملايين من ديارهم في ظروف شديدة الصعوبة تأتي أيضا قبل بضعة أشهر من حلول ذكرى مجزرة سريبرينيتشا الأليمة في في البوسنة والهرسك التي ارتُكبت في شهر يوليو من العام ألف وتسعمائة وخمسة وتسعين.